الأخبار الرابطة المحترفة الأولى

أهلي البرج الأهلي عازم على تأكيد الانطلاقة أمام النصرية

نجح أهلي البرج في وقف نزيف النقاط بعد عودته بالتعادل من تنقله لمواجهة إتحاد بسكرة في لقاء الجولة العاشرة من بطولة المحترف الأول حيث إنتهت المباراة على نتيجة التعادل هدف في كل شبكة وهو أول تعادل للأهلي بعد 07 هزائم متتالية، ورفع الأهلي رصيده إلى 03 نقاك في المرتبة الأخيرة حيث يبقى الرهان هو تحقيق الفوز في لقاء الجولة ال11 من البطولة والمبرمج يوم السبت أمام نصر حسين داي، ومن الصدف أن المواجهة ستكون ضد المدرب السابق للفريق بلال دزيري الذي يشرف على العارضة الفنية للنصرية في الوقت الراهن

اللاعبون رفضوا عودة عباس

رفض لاعبو أهلي البرج عودة المدرب عزيز عباس من أجل الإشراف على العارضة الفنية للفريق خلال الموسم الجاري وهذا بعد الحديث عن تراجع عباس عن موقفه الاول وطلبه مهلة للتفكير من أجل الإشراف على العارضة الفنية للفريق بعد إلحاح المسيرين على خدماته، وجاء رفض اللاعبين لعودة عباس بسبب تصريحاته التي أعقبت مباراة الجولة قبل الفارطة أمام إتحاد العاصمة بعد تأكيده على تواضع مستوى التشكيلة التي يضمها الفريق، وهو الأمر الذي أثار إستياء اللاعبين بسبب التشكيك في مستواهم من طرف التقني البرايجي، ومن جانبها فإن إدارة الأهلي قررت وضع الثقة في المدرب المؤقتة عبد النور بوصبيعة من أجل الإشراف على التشكيلة إلى غاية التعاقد مع مدرب جديد مع إمكانية منحه الفرصة لوحده في حال تحقيقه للفوز في مقابلة هذا السبت أمام النصرية.

قعقع يعود أمام النصرية

ويتواصل غياب عدد من اللاعبين عن مباريات الأهلي بسبب الإصابات على غرار الثلاثي عروسي، بن عثمان وزياني بينما تبقى مشاركة الحارس سيدريك مستبعدة بسبب الإصابة التي يعاني منها، وهو الأمر الذي يجعل الحارس متحزم أمام فرصة المشاركة للمرة الثانية على التوالي خاصة أنه ظهر بمستوى مقبول للغاية في لقاء إتحاد بسكرة، فيما تعرف التشكيلة عودة وسط الميدان قعقع بعد إستنفاذه للعقوبة التي كانت مسلطة عليه، ومن جانب أخر طلبت الفاف ضرورة تسوية ديون لجنة المنازعات والتي تناهز مليار ونصف من اجل تأهيل اللاعب بانوح في الميركاتو الإستثنائي الذي قررته الفاف إلى غاية نهاية الشهر الجاري، ويأمل الطاقم الفني في تأهيل المهاجم بانوح بالنظر للنقائص التي يعاني منها الخط الأمامي للأهلي بالنظر لكثرة الإصابات التي طالت مهاجمي الفريق منذ بداية البطولة. ب/أ

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: