الأخبار المنتخب الوطني والمحترفين

البلجكيون يريدون أحمد توبة

عاد اسم الدولي الجزائري، أحمد توبة، مدافع نادي فالفيك الهولندي ليصنع الحدث مرة أخرى بخصوص مستقبله الدولي، وهو الذي كان تواجد في معسكر منتخب الجزائر شهر مارس الماضي دون أن يلعب دقيقة واحدة، قبل أن تؤكد وسائل إعلام بلجيكية تراجعه عن تمثيل منتخب بلده الأصلي واختياره اللعب مع الشياطين الحمر مستقبلا..

الجديد في قضية المدافع الواعد 23 سنة ورغبته في التراجع عن تمثيل منتخب الجزائر، تعدى مسألة تكهنات وسائل الإعلام البلجيكية، ووصل إلى درجة الرسمية بعد أن تم إقحام مدرب المنتخب البلجيكي، الإسباني روبيرتو مارتينيز، شخصيا في القضية، في خطوة لضمان خدمات مدافع فالفيك الهولندي خلال المعسكر المقبل لزملاء نجم المان سيتي، كيفين دي بروين، صحيفة “سبور ماغازين” البلجيكية، السبت ، إن مدرب منتخب بلجيكا اتصل هاتفيا باللاعب الجزائري، أحمد توبة، وأكد له حاجته لخدماته في المنتخب البلجيكي والتعويل عليه كورقة أساسية مستقبلا..

إلى ذلك، نقل نفس المصدر تصريحات مارتينيز المشيدة بإمكانات المدافع المتعدد المناصب، وترك الانطباع بأن توبة حسم فعلا قراره بالتراجع عن تمثيل المنتخب الجزائري والعودة إلى منتخب بلجيكا الذي تدرج عبر مختلف فئاته السنّية، حيث قال: “أقدر إمكانات، موهبة وشخصية أحمد”، وتابع: “بإمكانه اللعب كظهير أيسر أو كمدافع أوسط، وهما منصبان نبحث عنهما في المنتخب البلجيكي..إذا استمر في التطور فبإمكانه التطلع لمكانة مع المنتخب الأول”، قبل أن يؤكد: “تنتظرنا رزنامة مكثفة خلال 18 شهرا المقبلة، وأحمد هو جزء من مجموعة اللاعبين التي نتابعها ونحتاجها.”.

ويتوقع البلجيكيون أن يتم استدعاء أحمد توبة للتواجد مع منتخب الشياطين الحمر خلال مسابقة اليورو الصيف المقبل، خاصة أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يخطط لرفع عدد اللاعبين المسموح لهم بالتواجد في القائمة النهائية من 23 إلى 25 أو 26 لاعبا بسبب مخلفات جائحة “كوفيد 19″، في وقت يعاني فيه زملاء إيدين هازارد من مشاكل دفاعية كبيرة، بسبب تقدم القائد يان فرتونغن في السن، وابتعاد توماس فيرمايلين عن المنافسة.

وفي حال تراجع مدافع فالفيك الهولندي عن تمثيل منتخب الجزائر، لا سيما أن القانون يسمح له بذلك بسبب عدم لعبه لأي دقيقة رسمية، فإن تجربته ستكون أكثر تأثيرا على الجماهير الجزائرية، أكثر ما فعله الثنائي نبيل فقير وحسام عوار، اللذين وافقا على اللعب للجزائر قبل أن يتراجعا عن ذلك، بفارق أنهما لم يتواجدا أبدا في أي معسكر لـ”محاربي الصحراء”، ولعب توبة ما لا يقل عن 10 مباريات مع منتخبات بلجيكا للشباب، كما يملك 3 جنسيات، الفرنسية (مسقط رأسه) والبلجيكية والجزائرية، وتخرج من أكاديمية نادي كلوب بروج البلجيكي الشهيرة..

يجدر الذكر أن المدافع الشاب (23 سنة) انتقل الصيف الماضي إلى نادي فالفيك الهولندي، وتحوّل إلى لاعب أساسي دون منازع، حيث شارك في 29 من أصل 30 مباراة في الدوري الهولندي سجل خلالها 3 أهداف، كما أن المستويات التي قدمها هذا الموسم وضعته على رادار أندية أوروبية قوية، في صورة نادي أجاكس أمستردام الهولندي ولازيوالإيطالي.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: