ضمن فعاليات المجموعة الثامنة من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي صدارة المجموعة بفوزه الكبير امام ​باشاك شهير​ التركي وبواقع 5-1 وسجل نيمار ثلاثية في اللقاء واضاف مبابي ثنائية ليحسموا تأهل الفريق الباريسي ويجرّوا مانشستر يونايتد الى الدوري الاوروبي بحلوله ثالثاً في المجموعة.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو الـ بي أس جي سيطرتهم المطلقة على مجرياته حيث ضغط ابناء المدرب توماس توخيل بقوة على مرمى الفريق التركي وتحصّل كيليان مبابي على فرصة مميزة لخطف هدف التقدم ولكن تسديدته علّت العارضة بقليل، وفي الدقيقة 21 تمكن البرازيلي نيمار من خطف هدف التقدم للفريق الباريسي بعد تمريرة حاسمة من ماركو فيراتي وواصل الفريق الفرنسي ضغطه وسط قلة حيلة لاعبي باشاك شهير حيث فشلوا في القيام بأي ردة فعل تذكر وفي الدقيقة 38 تمكن نيمار من خطف هدف ثاني لاغنياء فرنسا بعد تمريرة حاسمة من مبابي وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لمدافع الفريق الباريسي ميتشيل بايكر في الدقيقة 39 بعد مراجعة تقنية الفيديو بداعي التسلل وبعدها نجح مبابي من خطف هدف ثالث للفريق الباريسي في الدقيقة 42 من ضربة جزاء لينتهي هذا الشوط بتفوق باريس سان جيرمان وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني واصل الفريق الباريسي ضغطه وتمكن نيمار من خطف هدف رابع لفريقه في الدقيقة 50 بعد تمريرة حاسمة من انخيل دي ماريا وبعدها نجح محمد توبال من تقليص الفارق للفريق التركي في الدقيقة 57 قبل ان يعود مبابي ويمنح فريقه هدفاً خامساً في الدقيقة 62 بعد تمريرة حاسمة اخرى من دي ماريا، وبعدها لجأ مدربا الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وحاول الفريق التركي تدارك الوضع اكثر خوفاً من نتيجة تاريخية وبدوره واصل ابناء المدرب توخيل ضغطهم الكبير في محاولة لزيادة غلتهم من الاهداف في ظل تراجع جميع لاعبي باشاك شهير الى الخلف، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل الفريق الباريسي ضغطه المستمر على مرمى الخصم ولاحت لهم بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن مهاجمي الفريق لتنتهي المباراة بفوز باريس سان جيرمان وبواقع 5-1