الأخبار المنتخب الوطني والمحترفين مسابقات إفريقية

بلماضي: من الخطأ الاعتقاد ان مقابلة زامبيا لا تكتسي أي أهمية

حرص مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم, جمال  بلماضي على إبراز الأهمية التي يوليها هو و كتيبته للمواجهة التي تجمع “الخضر”  بمنتخب زامبيا يوم الخميس  بلوساكا (00ر20سا) , لحساب الجولة الخامسة من  تصفيات كاس أمم إفريقيا 2021 , على الرغم من حسم الجزائر لبطاقة تأهلها في  نوفمبر 2020 .

وصرح بلماضي للصحافة الوطنية, قبيل تنقل بعثة المنتخب الوطني الى لوساكا  اليوم الثلاثاء قائلا :” إنها مقابلة هامة بالنسبة لنا, من الخطأ الاعتقاد ان  المقابلة لا تكتسي أي أهمية (…) يكفي أننا سنلعب هذه المقابلة خارج قواعدنا  ضدّ تشكيلة لازالت تملك  حظوظها كاملة في التأهل. هذه هي رؤيتي للأمور, خاصة  أننا سنتنقل بعد حوالي شهرين الى بوركينا فاسو في إطار تصفيات كاس العالم 2022  ” مضيفا” لقد اتسمت مثل هذه المقابلات دوما بالصعوبة في السنوات الاخيرة (…)  من اجل هذا اعتقد انّ هذه المقابلة ستكون بمثابة محطة اعدادية هامة لنا تحسبا  لما ينتظرنا بعد شهرين في تصفيات مونديال قطر. “.

و معلوم , انّ المنتخب الوطني الجزائري يتربع على صدارة مجموعته بمجموع  10 نقاط متبوعا في المركز الثاني بمنتخب زامبيا بـ 5 نقاط , ثم بوتسوانا في  المركز الثالث ب 4 نقاط و زامبيا التي تتذيل ترتيب المجموعة بـ 3 نقاط .

و اضاف الناخب الوطني :” هذه المقابلة تكتسي اهمية خاصة بالنسبة للعناصر  الجديدة التي لم يسبق لها اللعب تحت قيادتي (…) هناك عناصر لم تلعب منذ مدة  , وستكون هذه المقابلة فرصة بالنسبة لهم لكسب الثقة المطلوبة ” موضحا” انّ  دعوته للعناصر الجديدة جاءت بعد متابعته لها مع فرقها و اعجابه بالإمكانيات  التي تمتلكها”.

و بعد أربعة ايام فقط من مواجهة منتخب زامبيا, سيستضيف رفاق جمال بلعمري   منتخب بوتسوانا يوم 29 مارس الجاري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في ختام   سلسلة التصفيات للموعد القاري. .

لا انوي تعريض العناصر الجيدة لضغوطات كبيرة منذ البداية 

و تحسبا لهاتين المقابلتين التصفويتين, وجه الناخب الوطني جمال بلماضي  الدعوة لأول مرة لثلاثة لاعبين جدد, وهم أحمد طوبة (والويك/بلجيكا) و نوفل  خاسف (تونديلا/البرتغال) و رامز زروقي (تفينتي/هولندا).

و عن القائمة التي سيقحمها في مواجهة زامبيا قال بلماضي :” سأحاول  اشراك اكبر عدد ممكن من اللاعبين في مواجهتي زامبيا و بواتسوانا, وبخصوص   العناصر الجديدة  طوبة و خاسف و زروقي, سوف احرص على عدم اخضاعهم لضغط كبير  منذ البداية خاصة في إفريقيا , لكنني اعتقد ان فرصتهم ستكون اكبر بالجزائر  “مضيفا” يجب على العناصر الجديدة ان تعرف ان تقمص ألوان المنتخب ليس بالأمر  الهين و لهذا يجب على كل واحد بذل الجهد المطلوب للحفاظ على مكانته” .

و حرص بالماضي على التأكيد على ضرورة اختتام الخضر لمشوار التصفيات  بتحقيق انتصارين, ليبلغ المنتخب بذلك رقم 24 مقابلة دون هزيمة و من ثم   الاقتراب من الرقم القياسي الافريقي الذي يبقى بحوزة منتخب كوت ديفوار بـ (26  مقابلة دون هزيمة).

و بهذا الخصوص قال بلماضي :” يتعين علينا الفوز في هاتين المواجهتين و  مواصلة المشوار بنفس الطموح و الاصرار (…) انا أحب هذا النوع من التحديات و  السفر لإفريقيا من اجل تحدي تشكيلة تلعب من اجل الإبقاء على حظوظها في التأهل  سيزيد من قيمة و صعوبة المهمة ” مستطردا” مثل هذه الظروف الصعبة سنلاقيها حتما  في تصفيات المونديال و تعين علينا الاعداد لهذا الامر منذ الآن)

وغادرت بعثة المنتخب الوطني الجزائري اليوم الثلاثاء الى لوساكا  بوفد يضم  18 لاعبا, علما انّ العناصر التي تنشط بالعربية السعودية : رايس  وهاب مبولحي  (الاتفاق السعودي ) , عزّالدين دوخة (الرياض , مهدي طاهرات (نادي  ابهة ) و هلال سوداني (نادي الفتح ), بالإضافة الى  مهدي عبيد الذي يلعب في  صفوف نادي النصر الإماراتي , ستتنقل مباشرة الى لوساكا عبر اديسا ابابا. .

وبالرغم من أنه سيكون معاقبا أمام زامبيا, إلا أنه تم استدعاء الظهير  الايسر رامي بن سبعيني (مونشنغلادباخ/ألمانيا), حيث سيكون بإمكانه المشاركة   في اللقاء الأخير أمام بوتسوانا..

و تجدر الإشارة في الاخير, انّ خمسة لاعبين غير معنيين بمقابلة زامبيا  لكنهم سيشاركون في مواجهة بوتسوانا و يتعلق الأمر بكل من رياض محرز (مانشيستر  سيتي اانجلترا), سعيد بن رحمة (وست هام /انجلترا) , عيسى ماندي (بيتس اشبيلية  /اسبانيا) , اسماعيل بن ناصر (ا.سي مالان /ايطاليا), سفيان فيغولي (غالطة سراي  /تركيا) .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: