الأخبار قسم الهواة

ترجي قالمة : القلق بدأ ينتاب عناصر الترجي

يبدوا أن القلق بدأ ينتاب عناصر ترجي قالمة، بسبب عدم اتضاح الرؤية حول تاريخ انطلاق البطولة،إذ كيف نفسر اتصالهم  بإدارة الترجي للاستفسار حول هذا الموضوع،حين عبروا عن امتعاضهم من الضبابية التي تسود موعد انطلاق التحضيرات الجماعية،وحسب المعلومات التي بحوزتنا،-فإن عناصر السرب الأسود باتت تتصل يوميا تقريبا بإدارة  النادي من أجل الاستفسار عن موعد استئناف التدريبات الجماعية،وهي التي توقفت مند شهر مارس الماضي بسبب الانتشار الواسع والمفاجئ لفيروس “كورونا” المستجد.

يتمنون أن تكون العودة خلال شهر جانفي

وككل الشغوفين بعودة البطولة إلى مجراها الطبيعي،فإن عناصر ترجي قالمة بدورها تتمنى أن تكون الأخبار التي تروج لها بعض الجهات حول إمكانية استئناف التحضيرات الجماعية في النصف الثاني من شهر جانفي من السنة القادمة،وهي الأخبار التي أراحت نوعا ما لاعبي النادي القالمي،الذين يمنون النفس بأن تتأكد هذه الأخبار،حتى يعودوا إلى تدريباتهم والشروع في التحضير الجدي للبطولة.

فحوصات كوفيد 19 تؤخر دفع ملفات اللاعبين لدى الرابطة

 

على صعيد آخر ورغم استكمال كل الوثائق الخاصة بلاعبي ترجي قالمة التي تسمح لهم بالانضمام دون أي إشكال للفريق القالمي،إلا أن عملية دفع الملفات على مستوى الرابطة لا تزال مؤجلة إلى إشعار آخر،وهذا بسبب عدم تجهيز الملف الطبي سيما من ناحية الفحوصات الخاصة بكوفيد 19.

شرقي يطمئن اللاعبين حول مستقبل البطولة

 

اعترف رئيس ترجي قالمة شرقي رياض في اتصال هاتفي أن اللاعبين يتصلون به يوميا تقريبا من أجل الاستفسار عن تاريخ انطلاق التحضيرات الجماعية،حيث أخبرهم بأنه يسمع هو الآخر مثلهم على أن هذا الموعد قد يكون في النصف الثاني من شهر جانفي من السنة القادمة،وهي مجرد أخبار يقول رئيس الترجي الذي يتمنى أن تتأكد  وتنقشع هذه السحابة التي طال أمدها،وعلى العموم يضيف رئيس الترجي:”لقد طمأنت اللاعبين على أن البطولة ستستأنف إن آجلا أو عاجلا،وما على اللاعبين سوى مواصلة التدريبات الفردية والحفاظ على صحتهم”.

…ويؤكد على وضع جميع التدابير الخاصة بسلامة اللاعبين

 

وعن إمكانية عودة النشاط الرياضي بالنسبة لفرق قسم الهواة خلال شهر جانفي القادم، والذي سيكون بشروط منها ضرورة تطبيق البروتوكول الصحي بصرامة،قال رئيس الترجي:”العودة إلى التحضيرات الجماعية ستكون مرفوقة بتطبيق البروتوكول الصحي بصرامة،كما أنه رفقة مكتبه المسير سيضعون إجراءات كما تفعلها كل نوادي المحترف الأول والثاني،وهذا لتفادي الوقوع في فخ وباء “كورونا”سنضع كل إمكاناتنا المتوفرة حتى نحمي أنفسنا ولاعبينا من أي مكروه قد يصيبهم خلال التحضيرات القادمة من هذا الوباء المقيت”.

” الجميع سيخضع للفحوصات بمجرد استئناف التحضيرات”

 

وعن السبب الذي جعل إدارته تتأخر في دفع ملفات اللاعبين لدى الرابطة،فقد ارجع الرئيس شرقي ذلك إلى عدم جاهزية الملفات الطبية ،خاصة فيما يتعلق بفحوصات كوفيد19،حيث قال:” حقيقة لم ندفع بعد ملفات اللاعبين لدى الرابطة بسبب الملف الطبي،الخاص بفحوصات”كوفيد 19،بما أن جلهم غير موجودين بقالمة،ومن المنتظر أن يخضع جميع اللاعبين وحتى الطاقمين الفني والإداري إلى الفحوصات بمجرد معرفة مصير البطولة،وتاريخ استئنافها،وسيكون ذلك دوريا طيلة فترة التحضيرات”.

ننتظر مصير البطولة لوضع البروتوكول الصحي

وعن البروتوكول الصحي التي تنوي إدارة الترجي تطبيقه خلال التحضيرات المتعلقة بالموسم الكروي المقبل، أوضح شرقي قائلا:”ننتظر أولا مصير البطولة،للشروع في تحضير البروتوكول الصحي الذي سيطبق في التدريبات الجماعية والتربص إن قررنا إقامته،وفي غرف تغيير الملابس،إضافة إلى مكان اقامة اللاعبين”البرانية”وهذا حفاظا على سلامة اللاعبين والطاقمين الفني والإداري”

في الوقت الراهن لا يمكننا الإقدام على أي خطوة

أكد شرقي بأن عدم اتضاح الرؤية بخصوص تاريخ انطلاق المنافسة الرسمية  يدفع الإدارة لتأجيل تحضير البروتوكول الصحي،موضحا بالقول:”في الوقت الراهن لا يمكننا الإقدام على أي خطوة،طالما الأمور غامضة ولا ندري ماذا سيمكننا القيام به،وما نوع المنافسة التي  سنلعبها،هل ببطولة عادية،أو ببطولة بمرحلة واحدة،والأهم من ذلك  متى سيتم استئنافها نحن مجبرون على انتظار قرار الجهات الوصية،لننطلق في تطبيق الاحترازات الصحية”.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: