الأخبار الرابطة المحترفة الثانية

جمعية الخروب :الوالي يجدد دعمه للجمعية وخماس يصر على الإستقالة

استقبل والي قسنطينة السيد ساسي أحمد عبد الحفيظ رئيس جمعية الخروب عريبي زبير بمكتبه وهذا بعد طلب من مناجير الفريق، وأكد الوالي ساسي مرة أخرى دعمه لجمعية الخروب ومعالجة جميع مشاكلها التي طرحها له رئيس النادي، ومن بينها وضعية المقر التي لم تسمح باستقبال اللاعبين، والديون وغيرها، كما أكد الوالي لرئيس الفريق أنه سيكلم مديرية الشباب والرياضة من أجل تلبية ما يحتاجه الفريق من متطلبات والتي تم طرحها في اللقاء السابق، ومن جهة أخرى، أكد مناجير جمعية الخروب عبد الحق خماس في حديثه إصراره على الاستقالة، وأرجع السبب لعدة أمور أبرزها موقف البلدية التي أدارت ظهرها للفريق حسبه حيث لم يتم استقبال رئيس الجمعية رغم تحديد الموعد عدة مرات على حد قوله، خصوصا أن الفريق في حال عدم تسديده لديون لجنة المنازعات لن يكون له الحق في الحصول على الإجازات، كما تطرق المناجير خماس إلى أسباب أخرى دفعته لكتابة استقالته ومن بينها التكتلات من بعض الإداريين السابقين الذين يهدفون إلى ضرب استقرار الفريق على حد وصفه، وتبذل العديد من الأطراف الفاعلة في النادي مساعي حثيثة لإقناع المناجير العام خماس بالإستاقالة من منصبه بالنظر لحاجة الفريق إلى خدماته في الفترة المقبلة لاسيما مع المشاكل العديدة التي يعاني منها الفريق في الوقت الراهن.

الديجياس تمنح إعانة بقيمة مليار سنتيم

كشفت مصادر موثوقة من بيت جمعية الخروب أن مصالح مديرية الشباب والرياضة قررت منحة إعانة خاصة للفريق بقيمة مليار سنتيم من أجل التخفيف من حدة الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق، ووافقت لجنة تأهيل الملاعب التابعة للرابطة على تأهيل ملعب الشهيد عابد حمداني من أجل إحتضان مباريات الفريق خلال الموسم الجديد وهذا بعد أن تم إزالة التحفظات التي رفعتها اللجنة خلال زيارتها الأولى للملعب الذي سيحتضن أيضا مباريات الفريق الجار شباب قسنطينة خلال الموسم الحالي.

حمى الداربي أمام الموك بدأت مبكرا

أفرزت رزنامة بطولة القسم الثاني في مجموعته الشرقية، على مواجهة محلية ذات طابع خاص، بين جمعية الخروب ومولودية قسنطينة بملعب عابد حمداني، في إطار الجولة الأولى التي ستلعب يومي 12 و 13 فيفري القادم، ورغم أن حمى المقابلة، بدأت بعد صدور الرزنامة في معاقل الأنصار وصفحات أنصار الفريقين في مواقع التواصل الاجتماعي قبل أكثر من 40 يوما عن اللقاء، إلا أن المواجهة ستجرى حتما في ظروف استثنائية غير مسبوقة، بسبب جائحة كورونا، وبعد توقف دام أكثر من 9 ، ناهيك عن إجراء المقابلة دون حضور الجمهور، وستكون أيضا المقابلة، خاصة لبعض اللاعبين ممن حملوا ألوان الفريقين في صورة الوافد الجيد لصفوف الجمعية قرماطي، الذي تألق في صفوف المولودية في السنوات الأخيرة، وبالنسبة لفرحات أيوب الذي كان مدلل أنصار جمعية الخروب في المواسم الثلاثة الماضية، قبل أن يعود إلى صفوف فريقه الأول الموك، إلى جانب دينامو الجمعية الموسم الفارط، عبد الحكيم بزاز الذي أمضي في مولودية قسنطينة هذه الصائفة، دون نسيان مساعد مدرب جمعية الخروب مراد بشططو، الذي تألق في نهاية مشواره سنوات التسعينات مع الموك، ومدرب حراس الجمعية بوعبلو. ب/أ

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: