الأخبار الرابطة المحترفة الأولى

جمعية عين مليلة : يعيش عاين الخضورة أمام الشناوة وباشر تجهيز كتيبته

قادم المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية للجمعية عيد القادر يعيش رفقة طاقمه الفني بإعادة متابعة لقاء شباب قسنطينة أمام مولودية الجزائر في المباراة الماضية، والتي عرفت عودة الخضورة بانهزام ر من العاصمة، ويأتي هذا من أجل الوقوف على نقاط قوة، وضعف أشبال المدرب عبد القادر عمراني قبل مباراة الجولة السابعة المرتقبة يوم الجمعة القادم.

الكوتش طالب بأشرطة الخضورة داخل الديار

بعد أن عاد الكوتش عبد القادر يعيش لمباراة شباب قسنطينة أمام مولودية الجزائر الأخيرة لمتابعتها، لمعرفة كل كبيرة وصغيرة تخص منافس الجمعية القادم، أكدت مصادرنا العليمة والمقربة من بيت النادي المليلي أن المدرب لم يكتفي عند هذا الحد بل طالب من أعضاء طاقمه بجلب بعض أشرطة لمباريات شباب قسنطينة هذا الموسم خاصة داخل الديار من أجل مشاهدتها، للوقوف أكثر نقاط قوة وضعف شباب قسنطينة هذا الموسم.

يريد العودة لسكة الصحيحة

يبدو أن المدرب عبد القادر يعيش لا يريد ترك المجال مفتوح لعنصر المفاجأة في المباراة القادمة أمام شباب قسنطينة، مثلما حدث في مباراة الجياسكا الأخيرة، والتي عرفت الإنهزام الأول في البطولة لرفقاء اللاعب حامية هذا الموسم، ويحاول الكوتش تحضير كتيبته من جميع النواحي، ومعالجة النقائص المسجلة في الجولة الماضية أمام شبيبة القبائل، للعودة مجددا لسكة الصحيحة، والارتقاء أكثر في سلم الترتيب.

يعيش يجند اللاعبين لمباراة الخضورة

من جهة أخرى، تواصل تشكيلة جمعية عين مليلة تحضيراتها الجدية تحسبا للقاء القادم أمام شباب قسنطينة، وذلك وفق البرنامج المسطر الذي وضعه المسؤول الأول عن العارضة الفنية للجمعية عبد القادر يعيش، حيث يعمل هذا الأخير على تجنيد اللاعبين من كافة الجوانب، حتى يكونوا في الموعد مساء الجمعة، ويتمكنوا من محو التعثر الجولة الماضية أمام الجياسكا، والعودة مجددا للواجهة من بوابة شباب قسنطينة.

العمل أمام المرمى متواصل

مع اقتراب موعد لقاء شباب قسنطينة، أصبح الطاقم الفني للفريق، يركز في الحصص التدريبية الأخيرة على العمل أمام المرمى، حتى يعالج العقم الهجومي الذي أصاب رفقاء المهاجم جعبوط في المباراة الماضية أمام الكناري، وذلك من أجل ضمان الفعالية اللازمة أمام مرمى المنافس.

يعيش: ” اللاعبين تأثروا بعد خسارة القبائل  ولقاء السياسي صعب”

أكد مدرب جمعية عين مليلة عبد القادر يعيش، أن اللقاء القادم أمام شباب قسنطينة سيكون في غاية الصعوبة نظرا لحجم المنافس، لكن الفوز سيكون الهدف الأول للفريق في الجولة القادمة، وتحدث بالتفصيل في هذا الشأن: ” صراحة مباراة شباب قسنطينة القادمة ستكون في غاية الصعوبة بالنسبة لنا، خاصة وأننا سنواجه منافس على أرضية ميدانه، ومطالب بتعويض تعثره في الجولة الماضية أمام مولودية الجزائر لتدارك، لكن هذا لا يزيدنا إلا عزيمة من أجل مباغتته، وسندخل اللقاء بنية الفوز لتعويض الإخفاق المسجل في المباراة الماضية أمام الكناري”.

“تحضيرات تجري في ظروف مميزة، وخسارة الجياسكا أثرت في اللاعبين”

أما عن تحضيرات الفريق للخرجة القادمة لقسنطينة لمواجهة الشباب المحلي، تحدث عنها الكوتش في هذا الصدد وقال: ” تحضيرات للقاء قسنطينة تجري في ظروف جيدة، وبمعنويات مرتفعة بعد حاولنا في الحصص التدريبية الماضية الحديث أكثر مع اللاعبين الذين تأثروا كثيرا بعد الإنهزام المسجل أمام شبيبة القبائل، لرفع من معنوياتهم، وتحفيزهم على العودة لسكة الصحيحة بداية من لقاء السياسي القادم”.

مهدي.زعيبط

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: