الأخبار الرابطة المحترفة الثانية

دفـــاع تاجنانت : زاوي يضبط ساعته على مباراة العلمة

في أجواء مفعمة بالحيوية،يواصل دفاع تاجنانت تحضيراته بملعب لهوى اسماعيل ، تحسبا لأول مباراة من عمر البطولة أمام مولودية العلمة بملعب عمار حارش، في مباراة يتجه ” التاجنانتية ” لخوضها ” بالشباّن ” بسبب مشكل عدم حصول الفريق على اجازات اللاعبين الجدد ، حيث عجز الرئيس الطاهر قرعيش عن تسوية قضية الديون لدى لجنة المنازعات،بسبب الضائقة المالية التي يعيشها الفريق، ورغم تحركات ” الريش” منذ مدة لتسوية قضية الديون،إلا أن الرجل الأول في ” الدياربتي ” يظّل عاجزا عن تسوية الأمور،مما يوحي أن دفاع تاجنانت سيواجه ” البابية ” الجمعة بلاعبيّ الموسم الفارط، إضافة إلى بعض الشبّان الذين تمت ترقيتهم هذا الموسم إلى صنف “الأكابر”،جديربالذكر أن الإدارة انتدبت الصائفة نحو16 لاعبا،واحتفظت في المقابل بركائز النادي الذين ألح المدرب زاوي على بقائهم في الفريق حين تفاوض مع قرعيش للبقاء على رأس العارضة الفنية للنادي

التقني العاصمي في تحفيز متواصل للاعبيه

معلوم أن المدرب كريم زاوي منح الفرصة لجميع اللاعبين خلال الوديات التي خاضها الفريق ، حيث كان يعتمد على تشكيلة عند كل مباراة ودية يخوضها الفريق ، بداية من مباراة نجم بن عكنون إلى مباراة  شبيبة تيارت ، حتى يقف على مدى جاهزيتهم،لاسيما من حيث الجاهزية البدنية،حيث دوّن التقني العاصمي العديد من الملاحظات خلال ودية ، وجاءت مدة مشاركة اللاعبين خلال الوديات الأربعة التي خاضتها ” الزرقاء ” خلال تربص سطاوالي  متفاوتة من لاعب إلى أخر،تجدر الإشارة أن التقني العاصمي منح الفرصة أيضا للشبّان على غرار شعيبي، الأخوة مراح والاخرين من منطلق تكافؤ الفرص خلال مرحلة التحضير، حيث أثنى التقني العاصمي كثيرا على شبّان “ّ الدياربتي الذين بات في حكم المؤكد أنه سيّعتمد على بعضهم في أول مباراة من عمر البطولة أمام مولودية العلمة،ولأنه على يقين بأن الإدارة لن تتحصل على الاجازات قبل بداية البطولة،لذلك فهو لايتردد في تحفيزلاعبيه لاسيما الذين سيعتمدعليهم في مباراة مولودية العلمة

كان يتوّقع سيناريو”الاجازات”

في الحقيقة أن المدرب كريم زاوي توّقع هذا السيناريو،على خلفية ماحدث خلال فترة التحضيرات،حين رفض الطاهر قرعيش منح الضوء الأخضر له لمباشرة التدريبات الجماعية بسبب الوضعية المالية للنادي ، وحتى وان كان دفاع تاجنانت سيواجه مولودية العلمة بلاعبي الموسم الفارط ، بسبب مشكل ” الاجازات ” إلا أن اللافت للانتباه أن التقني العاصمي كان لايفوت فرصة عودة لاعبيه إلى أجواء التدريبات،عقب كل ودية يخوضها الفريق خلال تربص سطاوالي ، ليعرض على رفقاء مدورالملاحظات التي يدوّنها ،حيث كان يخصّ بعض اللاعبين بالحديث وفي نفس الوقت كان حديثه بصفة عامة مع التعداد، وخلال حديثه أمس الآول عند الاستئناف حثّهم أيضا على مواصلة العمل بجدية ، وحاول الرفع من معنوياتهم ، خاصة أن الوضع المالي للفريق ليس على أحسن مايرام ، بيد أن البعض لايزال ينتظر الحصول على مستحقاته المالية

الفريق يشكو نقصا في التحضير

الفريق عمل لمدة شهر لذلك فالتعداد يشكو نقصا من حيث الجاهزية البدنية أن  ” الزرقاء ” ضيّعت 10 أيام من الفترة التي جددتها الوصاية لفرق الرابطة الثانية بسبب الظروف التي يعرفها العام والخاص ، ولا يتردد المدرب زاوي من حين إلى أخر ليؤكد للاعبيه بأن نتائج الفريق في الوديات لاتهمه بقدر مايهمه الأداء العام ، ولايخفى أن دفاع تاجنانت خاض 6 وديات حيث فازت ” الزرقاء ” بمباراة واحدة كانت أمام نادي التلاغمة ، وكان التقني العاصمي كان عقب كل ودية كان يخوضها الفريق ، يؤكد للاعبيه بأن النتائج لاتمهه بقدر مايهمه الأداء، حيث كان يطالب رفقاء فضيل بالعمل والجديّة وحسن استغلال فرصة التربص، لأن البطولة على الأبواب ،والفترة التي حددتها الوصاية لفرق الرابطة الثانية تبقى غير كافية ، خاصة أن ” الزرقاء ” متأخرة في التحضيرات مقارنة بفرق المجموعة

يحضّر للقاء العلمة بتعداد مكتمل  

اعرب التقني العاصمي عن ارتياحه لعدم وجود اصابات في صفوف الفريق عشية انطلاق الموسم ، ولعلها النقطة الايجابية في مرحلة تحضيرات دفاع تاجنانت ،كون الفريق حضّر بتعداد مكتمل ،حيث لم يسجل الطاقم الفني اصابات كثيرة في صفوف التعداد طيلة المعسّكر الإعدادي، وهو ما أراح المدرب كريم زاوي ،حيث ظّل كريم زاوي يوصي لاعبيه لتفادي التدخلات العنيفة خلال التمارين وفي اللقاءات الودية،حتى يتجنّب الفريق الإصابات، ويخرج من تربص سطاوالي بأخف الأضرارعلى اعتبار أنه أخر محطة تحضيرية للفريق قبل دخول غمار المنافسة الرسمية ،وحتى إن وجدت بعض الإصابات في تعداد النادي خلال التربص فإنها في المقابل لم تكن تدعو للقلق،حيث عكف الطاقم الطبي للفريق على تجهيز المصابين ليستعيدهم الفريق في أقرب وقت،وحتى وإن كان الدفاع سيواجه ” البابية ” بلاعبي الموسم الفارط وببعض الشبّان أيضا،فإنه في المقابل يحضّربتعداد مكتمل

قيدوم:”مشكل الاجازات مطروح في معظم الفرق”

 

 

 

 

لم يخف مهاجم دفاع تاجنانت قيدوم ارتياحه لظروف تحضيرات ” الزرقاء ” وقال محمد في إتصال هاتفي أن فريقه يحضّر في أجواء حماسية تحسبا لأول مباراة من عمر البطولة التي ستجمع فريقه بمولودية العلمة بملعب هذا الأخير، وأكد أن المعسّكر الإعدادي المغلق المقام في سطاوالي  كان فرصة ذهبية للاعبين وجب استغلالها لتدارك النقص المسجل في التحضيرات ، على اعتبار أن الدفاع متأخر في التحضيرات مقارنة بمعظم فرق مجموعته ، وعن الوديات التي خاضها فريقه،خلال التربص فقد كانت مفيدة لهم خاصة أن المدرب كان عقب كل مباراة يقدم لهم بعض الملاحظات التي سجلها،حيث يعملون على تفادي الوقوع فيها مع اقتراب موعد البطولة، وجدّد قيدوم أن تربص سطاوالي كان محطة تحضيرية هامة وجب عليهم عدم تضييعها خاصة أنها كانت آخر محطة تحضيرية للفريق قبل الدخول في غمار المنافسة الرسمية

مشكل الاجازات مطروح

في معظم الفرق

أكد مهاجم ” الزرقاء ” ان الموسم سيكون صعبا وإستثنائيا ويتطلب الكثير من الجهد والتضحيات، وحسبه أن المدرب زاوي تحدث معهم في هذا الامر وطلب منهم الجدية في العمل ووضع مصلحة الفريق فوق كل الإعتبار،وأكد أحد ركائز الموسم الفارط بأنهم رهن اشارة المدرب في حال تعذر على الادارة الحصول على اجازات اللاعبين الجدد، وقال قيدوم أن مشكل ” الاجازات ” مطروح في معظم الفرق، بسبب الوضعية المالية الصعبة للنوادي ، وأكد في نفس الوقت بأن لاعبي الموسم الفارط وشبّانه جاهزون لو يعتمد المدرب عليهم ، وأنهم لن  يدخروا أي جهد لتحقيق أفضل انطلاقة ، رغم أنه إعترف أن الفترة لم تكن تكون كافية لتحضير فريق مقبل على خوض موسم صعب وإستثنائي،مؤكدا في نفس الوقت بأنهم دخلوا أجواء مباراة مولودية العلمة

التنافس سيكون على أشدّه

قال مهاجم دفاع تاجنانت ، أن ” الزرقاء ” ستدشن الموسم من خارج القواعد حيث سيواجه مولودية العلمة بملعب عمار حارش ، حيث سيكون أول اختبار للفريق بعد فترة من التحضير، و أكد حاجي أن البطولة ستكون صعبة وكل اللقاءات التي سيخوضها الفريق ستكون على قدر من الاهمية بالنسبة للفريق، رغم أن غياب الجمهور عن المدرجات سيّفقد البطولة نكهتها ،ورغم ذلك يبقى الفريق حريصا ليكون جاهزا ويسعى جاهدا لتحصيل النقاط داخل وخارج القواعد ، والرزنامة أرادت أن تكون بدايتنا من خارج قواعدنا فليكن ذلك ، معترفا بأن التنافس سيكون على أشده بين فرق المجموعة ، خاصة في مجموعة الشرق ، وفي الاخير لم يفوت مهاجم ” الزرقاء ” أن يدعو الله ليرفع عنا الوباء وتعود الحياة لطبيعتها                                                                 ع.م   

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: