أخبار دولية الأخبار الرابطة المحترفة الأولى

رابطة أبطال إفريقيا: مواجهة شكلية لشباب بلوزداد ومولودية الجزائر في مهمة صعبة بتونس

سيكون ممثلا الجزائر في رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، شباب بلوزداد ومولودية الجزائر، في مهمة متباينة عندما يواجه الشباب غور ماهيا الكيني والمولودية النادي الصفاقسي التونسي، ضمن إياب الدور التمهيدي الثاني من المنافسة القارية الأربعاء.

فإذا كان “أبناء لعقيبة” قد ضمنوا تقريبا تأهلهم إلى مرحلة المجموعات بالفوز على غور ماهيا بنتيجة 6-0، في لقاء الذهاب، فإن “العميد” سيكون على موعد صعب لإثبات جدارته في الانتصار المحقق في اللقاء الأول بنتيجة 2-0.

وبات لاعبو المدرب الفرنسي فرانك دوما، الذين حلوا بنيروبي الكينية منذ يوم الأحد، أمام ممر سهل لاقتطاع تأشيرة التأهل الى دور المجموعات، خلال مواجهتهم لنادي غور ماهيا برسم إياب الدور التمهيدي الثاني على ملعب نيايو الوطني بنيروبي، ابتداء من الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت الجزائر).

وتتواجد التشكيلة البلوزدادية منذ يوم الأحد الفارط بالعاصمة الكينية نيروبي لتحضير لهذا الموعد الذي سيعرف غياب كل من المهاجم وهداف الفريق حمزة بلحول ومحمد سويبع بسبب الإصابة.

من جهتها، فإن المهمة التي تنتظر مولودية الجزائر، التي لم تنهزم في كل المنافسات منذ بداية الموسم، ستكون صعبة للغاية، عندما تواجه فريقا قويا وهو الصفاقسي التونسي بملعب الطيب المهيري بداية من الساعة الثالثة مساء، ضمن إياب الدور التمهيدي الثاني لرابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم.

وسيكون “العميد” هذا الأربعاء أمام حتمية تقديم مردود قوي في مواجهته لهذا النادي التونسي، الذي يضم في تعداده لاعبين جزائريين وهما زكريا منصوري من مولودية وهران سابقا وصبري شرايطية من نادي بارادو.

واستدعي المدرب نبيل نغيز، المدافع ميلود ربيعي، للقائمة المعنية بمواجهة النادي الصفاقسي التونسي، في حين سيغيب وسط الميدان الهجومي، عبد المؤمن جابو بسبب المرض ومهدي بن علجية عن القائمة لإختيارات فنية.

كما قرر المدرب إسقاط اللاعب الايفواري اسلا داودي دياموندي، من لائحة خياراته المتاحة للمشاركة في المباراة، في ظل معاناته من الإرهاق بسبب وصوله المتأخر إلى تونس.

وعينت الكنفيدرالية الافريقية الحكم الغامبي باكاري غاساما بابا لإدارة هذا “الداربي” المغاربي، فيما سيدير لقاء غور ماهيا أمام شباب بلوزداد الحكم السيشيلي بيرنار كاميه..

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: