قسم الهواة

شباب حي موسى: نحو ترقية العديد من لاعبي الأواسط لسد فراغ الهجرة الجماعية للاعبين

كشف لنا عضو في المكتب المسير السابق لشباب حي موسى ، بأن وضعية الفريق جد صعبة في ظل الغموض الذي يكتنف الوضعية للفريق وحالة الفراغ الذي تركها الرئيس المنتهية عهدته الأولمبية السيد محمد مليط ، حيث أنه ولحد الساعة لا يوجد أي شخص فعلي تقدم أو قدم ملف ترشحه لرئاسة النادي الموساوي ، وهو ما يضع الفريق في خانة الزوال بعد أن إنسحب الجميع ، لولا بعض الجهود المحتشمة للجنة الأنصار والتي تحاول قدر المستطاع إنقاد الفريق ووضعه في إطار قانوني يسمح له بالاستمرارية وتمثيل ولاية  جيجل في القسم الهاوي رفقة الغريم شبيبة جيجل ، وعن هجرة أبرز اللاعبين ومغادرتهم فريق الرحلة والبيضاء بسبب الوضعية الغامضة للفريق ، أكد لنا بأن هذه الهجرة ستؤثر سلبا لا محالة على الفريق خاصة وأن الرئيس الجديد لن يملك لا المال ولا الوقت للقيام بإنتدابات نوعية، والنقطة الإيجابية الوحيدة هو أن فريق شباب حي موسى خزان للمواهب و مدرسة كروية في ولاية جيجل حيث سيعتمد الفريق على لاعبي الأواسط أين سيتم ترقية  العديد منهم للدفاع عن ألوان الفريق ، وهي فرصة لهم للبروز أكثر وتفجير قدراتهم مع الفريق الأول ، خاصة وأن الحي متعود على الإكتشافات وإخراج العديد من اللاعبين دو مستوى لا بأس به .

المدافع السابق شكيب مسعودان يعرض خدماته لمساعدة الفريق .

علمت جريدة كلاسيكو سبور من مصادرها الخاصة بأن المدافع السابق لفريق شباب حي موسى والمعتزل الموسم الفارط شكيب مسعودان أستاذ التربية البدنية في الطور المتوسط،  قد عرض خدماته لمساعدة فريق القلب شباب حي موسى للعمل كمحضر بدني في الفريق مجانا ، وذلك بسبب الوضعية الصعبة التي يتخبط فيها الفريق سواء ماديا وحتى إداريا ، وهو ما دفع بالمدافع مسعودان لعرض خدماته ، حيث قال بأن الفريق الحي أعطاه الكثير  صنع له إسما وقد جاء موعد رد الجميل ولو بالقليل لأن الفيلاج بأنصاره يستحقون كل الخير ، منوها إلى ضرورة تضافر جهود الجميع ووضع كل الخلافات جانبا من أجل إنقاد الفريق ، الذي لا يستحق ما يحدث له .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: