الأخبار الرابطة المحترفة الأولى

شباب قسنطينة :تربص سيرايدي ينتهي … وإجماع كبير على نجاحه

أنهى النادي الرياضي القسنطيني أول أمس تربصه بسيرايدي بعنابة، والذي دام لفترة أسبوع، بإجراء مباراة تطبيقية بين اللاعبين، بعد أن تعذر على المدير الرياضي بزاز إيجاد منافس للتباري معه وديا، قصد إبقاء أشباله في أجزاء المنافسة، ولو أن التقني المغترب كان يمني النفس في لعب مباراة ودية للوقوف على مدى جاهزية الفريق، قبل الشروع في التحضير لكأس الرابطة التي ستنطلق يوم 20 أفريل الجاري.

حمدي منح اللاعبين يوم راحة

ومنح المدرب المغترب ميلود حمدي بمنح لاعبيه يوم راحة بعد نهاية التربص وسيكون استئناف التحضيرات بدايو من صبيحة اليوم، من أجل بدأ التحضيرات الجدية لمباراة وداد تلمسان المقررة يوم 20 أفريل، من جهته فقد قرر تقني المغترب منح لاعبيه يوم راحة بعد العمل الكبير الذي قاموا به من الناحية البدنية، وأن يستريحوا أيضا تفاديا للإصابات التي يمكن أن تحدث بعد المجهود البدني الكبير الذي قام به السنافر خلال التربص، خاصة وأنه بحاجة الى دخول المرحلة المقبلة بتعداد متكمل نظرا لرغبته في اللعب على جبهتين.

حمدي ينجح في شحن معنويات اللاعبين

وقد نجح التقني المغترب حمدي في فرض طريقته في العمل وفي تطبيق الانضباط والصرامة خلال أول تربص مغلق له مع المجموعة خارج مدينة الجسور المعلقة حيث لم يشهد التربص أي تجاوزات من قبل اللاعبين أو المسيرين وكان مر في أجواء جد سعيدة، حيث أجمع البيت القسنطيني عن رضاهم بالعمل المنجز في سيرايدي، مؤكدين على نجاح التربص بنسبة كبيرة جدا، حيث قاموا بشحن البطاريات استعداد للجولات القادمة.

الميركاتو دون تدعيمات

أنهى النادي الرياضي القسنطيني الميركاتو الشتوي دون أي صفقة نظرا لتمسك ملاك الخضورة بالموقف الأول المتمثل في ضرورة تسريح اللاعبين، قبل القيام بتعاقدات خلال الفترة الحالية، للمحافظة على التوازن المالي، وعدم تجاوز قيمة الميزانية المحددة للنادي من قبل، بعد أن قرر المدير الرياضي لشباب قسنطينة بوضع قرار الانسحاب من الفريق صوب عينيه خلال الأيام القليلة الفارطة

 

بزاز تلقى مقترحا بخصوص خلف الله

رغم تلقي المدير الرياضي للخضورة  ياسين بزاز مقترحا بخصوص مهاجم أولمبي المدية خلف الله، الذي تقدم بشكوى ضد فريقه للجنة المنازعات، وينتظر الحصول على أوراق تسريحه، لترسيم انضمامه إلى إحدى الفرق التي طلبت خدماته في صورة مولودية الجزائر وشباب بلوزداد، غير أن المدير الرياضي للشباب، لم يكن متحمسا لضمه، بعد اتفاقه من قبل مع التقني المغترب حمدي على مواصلة المرحلة المقبلة بالتعداد الحالي، أمام رفض المسرحين فسخ العقود، في صورة يوسف جحنيط، الذي رفض فسخ عقده مع النادي، وأصر على ضرورة منحه فرصة للمشاركة، قبل الحكم على مستواه، وهو ما وضع المدير الرياضي للشباب، بزاز في حيرة من أمره، في ظل عدم وجود بنود تسمح له بفسخ عقود اللاعبين، وأن القوانين تسري في صالحهم، الأمر الذي سيجعل النادي يكتفي بصفقة واحدة بما أن الرابطة سمحت للنوادي بالوصول إلى 28 إجازة خلال الميركاتو الحالي.

حمدي يريد إتمام صفقة واحدة خلال الساعات الأخيرة من الميركاتو

ويمكن أن تحصل مفاجأة خلال الساعات الأخيرة القادمة، رغم فقد السنافر للأمل في جلب لاعب قادر على تقديم الإضافة للفريق، وسيكون المدرب حمدي مقتنعا في ظل الظروف الصعبة والعقبات التي واجهت الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وأيضا الوصول الى حل ودي مع المعنيين بالتسريح في الميركاتو، ولهذا سيكون تدعيم الهجوم بصفقة واحدة مكسبا كبيرا، يجعل تعداد المدرب حمدي قادرا على إتمام مرحلة الإياب بقوة ومواصلة تحقيقه للنتائج الإيجابية.

لأول مرة في الاحتراف

وإذا استمر الحال على ما هو عليه دون إتمام أي صفقة، فإن النادي الرياضي القسنطيني يتجه الى انهاء الميركاتو دون ضم أي لاعب في واقعة كأول مرة تحدث في تاريخه ضمن عهد الاحتراف، حيث لم يسبق للنادي الرياضي القسنطيني الخروج من الميركاتو دوم حسم أي صفقة منذ سنة 2008، وهذا عقب مشكل غياب التمويل للصفقات من طرف مسؤولي الآبار وملاك الفريق، ويأتي ذلك قبل ساعات معدودة من اسدال الستال على مرحلة الانتقالات.

إدارة الفريق ترفض مقترح بزاز

وحسب مصادر صحيفة ميركاتو سبورت، فإن الملاك رفضوا المقترح المقدم من طرف بزاز، والمتعلق برغبته في تدعيم الطاقم الفني بمدرب مساعد ثان، حيث تحدث في الموضوع من قبل مع رئيس مجلس الإدارة المستقيل يزيد لعلى، وحتى مع الرئيس المدير العام للشركة. وفي السياق ذاته، فإن بزاز لا يزال متمسكا بفكرة الرحيل، بدليل عدم رده على المقترح المقدم له من طرف المدير المالي والإداري قاسمي، لحضور قرعة كأس الرابطة المحترفة المبرمجة صبيحة السبت، حيث يبقى ابن مدينة القرارم في انتظار رد رئيس مجلس الإدارة الجديد عمر رابح، على مقترحاته، ومن ثمة تحديد مستقبله في منصب المدير الرياضي.

بزاز ينتظر الاجتماع مع مسؤولي الفريق

أكد المدير الرياضي للخضورة، ياسين بزاز لوسائل الاعلام خلال الأيام الفارطة، تفكيره في مغادرة الفريق، فور العودة من مدينة عنابة، بسبب ما اسماه بالضبابية، حول طريقة تسيير العميد منذ رحيل لعلا، وما حدث معه خلال الميركاتو الحالي، من صعوبات من طرف إدارة الفريق ما جعله يفكر جديا في التخلي عن منصبه، وصرح في هذا الصدد: ”ما يمكن أن أقول بشأن بقائي في منصبي كمدير رياضي للخضورة، من عدمه، أنني أنتظر لقاء رئيس مجلس الإدارة الجديد، حيث يجب أن أجلس معه، حتى أعرف نواياه، وطريقة تفكيره، وبعدها سأفصل في مستقبلي إن كنت سأبقى في الفريق أم أنني سأغادر، لذلك فالمستقبل القريب سيوضح كل شيء”.

بزاز سيجتمع بحمدي اليوم

وسيجتمع الثنائي بزاز زحمدي عشية اليوم من أجل القيام بحوصلة عن فترة عملهما وعن طريقة سير تربص بونة، وقال بزاز بخصوص هذا الشأن: “الفريق متواجد في عنابة منذ يوم السبت الماضي، حيث يحضر اللاعبون بمعدل حصتين يوميا، من أجل رفع جاهزيتهم البدنية، وبعد عودتنا من تربص بونة، علي أن أجتمع بحمدي، من أجل القيام بتقرير، عن الفترة التي عملنا فيها منذ قدومي وبعدها منذ إشراف حمدي على العارضة الفنية للفريق في لقاء مولودية وهران، لأن هذا مهم جدا، خاصة بعد نهاية مرحلة الذهاب، وسأقدمها لمسؤولي الآبار، من أجل الحديث عن كل ما قمت به منذ قدومي، والأكيد أن لقائي برئيس مجلس الإدارة الجديد، هو الذي سيفصل في مستقبلي إن كنت سأواصل العمل أم أنني سأغادر”.  ل ـ ع

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: