الأخبار قسم الهواة

شبيبة جيجل : النمرة تواصل التحضيرات وتنتظر قرار السلطات

يواصل فريق شبيبة جيجل تحضيراته بشاطئ الشالات بالعوانة ، بعد حوالي أسبوع عن إنطلاق التدريبات وسط حضور كلي للاعبين بدون إستثناء ، تحت إشراف الطاقم الفني بقيادة المدرب زهر الدين بوريدان ومساعده شنيتي ندير والمحضر البدني بوالنار وذلك في ظروف حماسية ورائعة جدا وروح أخوية تسود المجموعة ، إذ يركز الطاقم الفني على تحسين الجانب البدني للاعبين من أجل تحضيرهم لإنطلاق البطولة ، كما تعرف الحصص التدريبية حضور الرئيس خليفة بن قاعود الذي يتابع كل كبيرة وصغيرة عن الفريق ويسأل عن كل التفاصيل وهو ما يمنح دعم كبير للفريق ويشعر الجميع بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم من أجل تحقيق الصعود ، وهو ما يحسه ويشعره اللاعببين بالنظر إلى الإمكانيات التي وفرها لهم الرئيس والإدارة والمكتب المسير حتى الآن ، ويبدل قصارى جهودهم من أجل تحقيق هدف الإدارة وحلم الأنصار.

 

اللياقة البدنية للاعبين في تحسن

بعد أسبوع كامل من التحضيرات والركض على شاطئ البحر وبعض التمارين الرياضية القاسية جدا في معظمها ، لوحظ أنه فيه إستجابة من اللاعبين للبرنامج المسطر وتحسن ملحوظ في لياقتهم البدنية ، وهذا ما أكده المحضر البدني بوالنار الذي أكد بأنه مقارنة مع بداية ونهايته ، الأمر مختلف بعض الشيئ بالنسبة لللياقة البدنية للاعبين ، فهناك تحسن كبير ومتفاوت ما بين اللاعبين ، فعند بداية التربص كان من اللاعبين من لم يستطع الركض حتى نصف ساعة متتابعة ، لكن الآن الجميع بدأ يستعيد عافيته ولياقته العهودة والأمر سيسير في نسق تصاعدي ، مع توالي عدد أيام التربص مشيرا إلى أنه فيه إمكانية برمجة حصتين في اليوم من أجل الوصول إلى النتيجة المرجوة في أقرب الآجال ، لأن الوقت يلعب دور مهم وهو في غير صالح جميع الفرق،  وحسب بوالنار فالفريق ينتظر قرار السلطات بخصوص إنطلاق الموسم ، حتى يعرف الفريق ماذا يجب عليه فعله بالنظر للمعطيات والإمكانيات المتوفرة في الفريق .

 

اللاعب هارون كيموش يدهش الطاقم الفني بلياقته العالية

من اللاعبين القلائل الذي حافظوا على لياقتهم البدنية وبقو في النسق العالي البدني ، فاللاعب هارون كيموش اللاعب السابق لإتحاد الشاوية ، أدهش الطاقم الفني وزملاءه،  بالمستوى والفورمة البدنية التي يتواجد عليها ، وكأنه لم يتوقف عن المنافسة إطلاقا ، وحسب اللاعب فإنه كان يخضع لبرنامج تدريبي خاص منذ نهاية الموسم الماضي ولم يتوقف عن المنافسة إطلاقا ، حيث كان يمزح بين التحضيرات البدنية والتحضيرات بالكرة وكان يلعب بعض المباريات في الحي رفقة جيرانه وزملائه في بعض الفرق الأخرى وذلك حتى يبقى غي المنافسة وفي الفورمة العالية التي تسمح له بمباشرة الموسم الرياضي بكل راحة وأريحية ، وقد أثنى عليه الطاقم الفني كثيرا وحفز زملاؤه من أجل الإقتداء به وتحسين لياقتهم جميعا ، لأن اللعب في مثل هذا المستوى يتطلب لياقة بدنية عالية ، خاصة وأن رزنامة البطولة هذا الموسم ستكون مكتظة جدا .

 

الفريق سيواصل التحضيرات بشاطئ العوانة ريثما تتضح الرؤية

وعن برنامج الفريق ، فإن الرئيس بن قاعود طلب من الطاقم الفني الإستمرار في التدريبات هنالك بساكئ الشالات بالعوانة ، وذلك ريثما تتضح الرؤية ويتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، وتقرر السلطات بشأن الموسم الكروي الحالي،  وهو القرار الذي تنتظره إدارة النمرة بفارغ الصبر ، حتى تتمكن من ضبط البرنامج النهائي للتحضيرات ، حيث ينوي الرئيس خليفة بن قاعود برمجة تربصين مغلقين ، الأول هنا بالولاية لمدة 10 أيام ، وبالعاصمة لمدة 15 يوم ، وذلك حتى يتسنى للفريق التحضير جيدا ولعب أكبر عدد ممكن من المباريات في العاصمة ، خاصة مع توفر عدد كبير من الفرق التي يمكن برمجة مباريات ودية معها ، ولهذا يتمنى الرئيس ومكتبه المسير أن تتضح الرؤية في القريب العاجل ويتم رفع التجميد عن بطولة القسم الثالث حتى يتمكن الفريق من برمجة أموره بصفة صحيحة ، حتى تمكنه من ضمان أحسن تحضير لإنطلاق المنافسة ولفريق يريد لعب ورقة الصعود.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: