الرابطة المحترفة الأولى

شبيبة سكيكدة: الجياسماس عازمة على الإطاحة بالبرايجية

تواصل شبيبة سكيكدة تحضيراتها الجدية في الساعات القليلة الماضية، كما سبق وأن أشرنا ليها في عددنا السابق، وذلك تحسبا للمباراة القادمة أمام شباب أهلي البرج، وذلك في اطار الجولة الثالثة للمحترف الأول، والمقررة نهاية الأسبوع الجاري، وحاول الطاقم الفني بقيادة المدرب يونس افتيسان العمل على الجانب النفسي والمعنوي للاعبيه، والتي كانت في الحضيض بعد الانهزام الذي عاد به الفريق في الجولة الأولى من بسكرة أمام الاتحاد المحلي، وعدم الظهور بوجه مشرف.

الفريق مطالب باستعادة توازنه مجددا

صحيح أن المدرب يونس افتيسان حاول في الحصص التدريبية الماضية التركيز على الجانب النفسي والمعنوي للاعبين، كما سبق وأن أشرنا اليه سالفا، والتي كانت في الحضيض، بسبب النتيجة السلبية المسجلة في الجولة الأولى أمام اتحاد بسكرة، الا أنه عمل كذلك مع اللاعبين على الجانب الفني والتكتيكي، من أجل تجهيز كتيبته من هذا الجانب، تحسبا لمباراة للمباراة القادمة أمام الكابا، خاصة وأن أداء بعض اللاعبين لم يكن في مستوى التطلعات في الجولة الأولى، لذا يطمح الطاقم الفني الحالي للفريق لتحسين الأداء، وتمكين التشكيلة السكيكدية من استعادة قوتها من جهة، ومن تحقيق انطلاقة موفقة في البطولة الوطنية وتعويض التعثر المسجل سابقا.

جدية كبيرة في التحضيرات وكل يرفض الخسارة

ما التمسناه في الحصص التدريبية الماضية للفريق أن لاعبي الشبيبة تجاوزوا الاخفاق المسجل في الجولة الماضية أمام بسكرة، خاصة وأن جميع اللاعبون أصبحوا يدركون أن المباراة القادمة أمام أهلي البرج شعارها استعادة الثقة، وهو ما جعل الفريق يقرر التحضير بجدية كبيرة لهذه المواجهة، بعد أن تحرر رفاء اللاعب عيسى الباي نفسيا من الضغوطات الكبيرة التي لاحقتهم في الأيام القليلة الماضية.

اللاعبون تعهدوا برد فعل قوي أمام الكابا

وكما سبق وأن أشرنا اليه في أعدادنا السابقة، أقدم أشبال المدرب يونس افتيسان على طي صفحة الماضي نهائيا، والتفكير من الآن في ما هو قادم، وتطمح تشكيلة السكيكدية الرد بقوة في المباراة القادمة أهلي البرج، ليس فقط من أجل عودة مجددا لسكة الانتصارات، بل لتصالح مجددا مع الأنصار، الذين عبروا عن غضبهم بعض التعثر المسجل في الجولة القادمة أمام اتحاد بسكرة.

افتيسان جمع المعلومات عن المنافس

حاول المسؤول الأول عن العارضة الفنية لشبيبة يونس افتيسان في الساعات القليلة الماضية، جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات على المنافس القادم لشبيبة أهلي البرج، من أجل معرفة نقاط قوته، وضعفه، لوضع الخطة المناسبة للإطاحة به، خاصة وأن الجميع أبدى تخوفه من أشبال المدرب دزيري بلال الذي يطمحون لثأر في المباراة القادمة، خاصة بعد تعثرهم في الجولة الماضية أمام اتحاد بلعباس، والذي فرض عليهم هذا الأخير التعادل على أرضية ميدانهم بالبرج.

الشبيبة تعيش أجواء لقاء الكابا والكل يريدون الفوز

بدأ العد التنازلى للمباراة المرتقبة في إطار الجولة 3 من الرابطة المحترفة الأولى، والتي ستجمع الجمعة القادم شبيبة سكيككدة بأهلي البرج بملعب 20 أوت 55 بسكيكدة، وقبل ساعات عن هذا اللقاء الكروي، لا حديث في مدينة سكيكدة إلا عن اللقاء الذي ينتظر أن يكون قويا بين الفريقين اللذان يطمحان الى تعويض تعثرهما في الجولة الماضية، وبغض النظر عن كل هذا، يمكن القول إن التشكيلة السكيكدية أمام فرصة من ذهب لتحقيق أول انتصار لها في حظيرة المحترف الأول كون المواجهة ستكون على أرضية ميدانها بسكيكدة.

مباراة الكابا صعبة ولكن…

ما يجب أن نشير اليه، أن مباراة الشبيبة أمام فريق أهلي البرج القادمة، لن تكون سهلة المنال على أشبال المدرب يونس افتيسان، كون الزوار يبحثون عن الثأر وتعويض اخفاقهم في الجولة الماضية لكن تبقى نقاط المواجهة ليست بمستحيلة على أصحاب اللونين الأسود والأبيض.

نقاط الكابا لا نقاش فيها لتحقيق انطلاقة موفقة

بعد التعثر المسجل في الجولة الأولى أمام اتحاد بسكرة، وتأجيل المباراة الجولة الثانية أمام فريق شباب بلوزداد بسبب ارتباطات هذا الأخير بالمنافسة القارية، أصبحت نقاط أهلي البرج مهمة، ولا نقاش فيها، وذلك من أجل تحقيق انطلاقة موفقة في البطولة، واعادة وضع الفريق على السكة الصحيحة.

لقاء البرج صعب مقارنة بلقاء بسكرة الأخير

أجمع الأنصار على أن التحدي الذي ينتظر الشبيبة نهاية الاسبوع الجاري أمام أهلي البرج، لن يكون إطلاقا مثل سابقيه، ونقصد المباراة الأخيرة في البطولة أمام اتحاد بسكرة، لذا فإن على التشكيلة السكيكدية منح فريق الأهلي البرايجي حقهم من الاهتمام، والطريقة المثلى لذلك هو أن يدخل أشبال المدرب يونس افتيسان اللقاء بقوة واستغلال أدنى الفرص للتسجيل، بما أن التحدي الآن أصبح مختلفا ولا سبيل أمام التشكيلة سوى الجد وعدم التهاون إطلاقا.

الأنصار يتمنون حكما في مستوى المواجهة

يتمنى الأنصار الشبيبة أن يكون الحكم الذي سيعن لإدارة هذا اللقاء، في مستوى الحدث، ويكون محضرا جيدا لتجنب الأخطاء التي قد تكون قاتلة في مثل هذا النوع من المباريات، والتي تعتبر مصيرية خاصة بالنسبة لشبيبة التي تريد العودة مجددا لسكة الصحيحة من بوابة فريق الأهلي البرايجي.

افتيسان يصر على حسم الأمور مبكرا

يصر المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية لشبيبة يونس افتيسان على نقطة مهمة مع اقتراب موعد لقاء أهلي البرج، وهي أن يستغل أشباله أدنى الفرص لوضع الكرة في الشباك، إضافة إلى رغبته في أن يحسموا الموقف لصالحهم مبكرا، بالرغم من أن المهمة صعبة جدا على حد تعبيره، وأكدت مصادرنا أن الكوتش يحاول تجهيز كتيبته من كل الجوانب تحضيرا للمقابلة القادمة أمام الكابا.

ولن يتسامح مع أي تهاون

وكما هو معلوم، فإن الرجل الأول على رأس العارضة الفنية يصر على نقاط مهمة، وهي أن أي مرور من لاعبيه خارج الإطار سيكلفهم غاليا، إلا أنه بالمقابل أكد لهم أنه يريد لاعبين من حديد على أرضية الميدان، لذا فإن كل شيء يدل على أن الكوتش يونس افتيسان، لن يتسامح مع أي تهاون، لأن كل العوامل متوفرة للإبقاء على النقاط الثلاث على أرضية ملعب 20 أوت بسكيكدة.

بلا حدود يريدون محاربين على أرضية الميدان

ومن جهة أخرى يريد أنصار شبيبة سكيكدة رؤية محاربين على أرضية الميدان في هذه المواجهة، بما أن الهدف هو تحقيق الفوز في المباراة من أجل العودة لسكة الصحيحة، وأجمع الكل على أن رفقاء اللاعب بودة بإمكانهم تحقيق الفوز والابقاء على النقاط الثلاث، بشرط أن يظهر اللاعبون بوجه مشرف منذ البداية.

مهدي.زعيبط

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: