أسرار النجوم

صلاح يواجه غضبا عارما من جماهير ليفربول

تعرض محمد صلاح نجم ليفربول لانتقادات لاذعة من طرف العديد من الجماهير ووسائل الإعلام، وذلك على خلفية إصابته بفيروس “كورونا”، وكان مهاجم المنتخب المصري قد سافر قبل أيام من العاصمة البريطانية لندن إلى القاهرة المصرية من أجل حضور حفل زفاف شقيقه، وظهر هداف “الريدز” في العشرات من الصور رفقة العديد من أفراد عائلته وعائلة العروس، وهو ما اعتبره قطاع كبير من جماهير ليفربول استهتارا من لاعب في هذا المستوى من الاحتراف، وتساءل الأنصار كيف للاعب بأهمية محمد صلاح بالنسبة للفريق ويعلم ما يعانيه النادي من غيابات بسبب الإصابات أن يعرّض نفسه وزملاءه للخطر في هذا الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم.

 

إصابة “الفرعون” تدخل الرعب في قلوب عائلته

وفي سياق ذي صلة، وبعد نشر خبر إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا دبّ الرعب والخوف في أوصال عائلته وعائلة زوجة شقيقه، وخصوصا الأفراد الذين حضروا حفل الزفاف والتقطوا العديد من الصور مع الدولي المصري، وهو ما سيجعلهم يخضعون لحجر منزلي إجباري مخافة أن يكونوا قد تعرضوا للعدوى، وكانت الاتحادية المصرية لكرة القدم أكدت إصابة صلاح بالفيروس بعدما جاءت نتائج خضوعه للفحص الخاص بالمرض إيجابية مرتين، على هامش حضوره تربص المنتخب المصري استعدادا للجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، وهو ما يجعل إمكانية تعرض زملاءه في المنتخب للعدوى قائمة.

 

المصري يزيد متاعب “الليفر” وهذه هي المباريات التي سيغيب عنها

وعلى إثر ظهور نتائج الفحص الخاص بفيروس كورونا، بدأ محمد صلاح حجرا صحيا داخل الفندق الذي يقيم فيه رفقة المنتخب المصري، ما يجعله يغيب عن مباراتي مصر أمام التوغو ذهابا وإيابا، فيما كشفت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن ليفربول سيلعب منقوصا من خدمات نجمه المصري أمام كل من ليستر سيتي الأسبوع المقبل في الجولة التاسعة من البريمرليغ وبعدها أتالانتا برسم الجولة الرابعة لدور المجموعات من منافسة رابطة أبطال أوروبا، وهو ما يشكل ضربة موجعة لـ”الريدز” الذين يعانون سلفا من العديد من الغيابات الهامة.

 

والدته رفضت عودته إلى إنجلترا وأهالي قريته يخضعون للفحص

وكشفت تقارير صحفية مصرية أن والدة محمد صلاح أصيبت بهلع شديد بعد انتشار خبر تعرضه للإصابة بفيروس كورونا، لتطلب لقاء ابنها، ما جعل اللاعب يسارع إلى الاتصال بها عبر تقنية الفيديو لطمأنتها على حالته الصحية، مؤكدا أنه بحال جيدة ولا يعاني من أي أعراض قوية، وكشفت مصادر مقربة من عائلة صلاح أن والدته طالبته بعدم السفر إلى العاصمة البريطانية لندن والبقاء في مصر، وذلك بعدما عبر صلاح عن رغبته في العودة إلى إنجلترا، فيما أشارت المصادر الصحية في مصر إلى أن جميع أقارب صلاح وأهالي القرية الذين خالطوه خلال حفل الزفاف سيخضعون للفحص.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: