أخبار دولية الأخبار الدوري الإنجليزي الممتاز

مانشستر سيتي يبلغ ربع نهائي الكأس بأقل مجهود

بلغ مانشستر سيتي الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إنجلترا، بفوزه على مضيفه سوانزي سيتي، بنتيجة (3-1)، مساء الأربعاء، ضمن الدور ثمن النهائي.

وسجل ثلاثية السيتي، كايل ووكر (30) ورحيم سترلينغ (47) وجابرييل جيسوس (50)، فيما أحرز مورجان ويتيكر هدف سوانزي (77).

وأشرك بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، مجموعة من اللاعبين البدلاء، خصوصا وأنه تنتظره مباراة مهمة الأسبوع المقبل في الدوري أمام توتنهام.

ولعب إريك غارسيا إلى جانب إيميريك لابورت في عمق الخط الخلفي، بمساندة من الظهيرين كايل ووكر وميندي، وقام رودري بدور لاعب الارتكاز.

فيما تحرك الثنائي إلكاي غوندوجان وبرناردو سيلفا في خط الوسط، خلف ثلاثي خط الهجوم فيران توريس ورحيم سترلينغ وجابرييل جيسوس.

في الناحية المقابلة، لجأ سوانزي سيتي إلى طريقة اللعب (3-4-3)، حيث تكون الخط الخلفي من بن كابانجو وغويل لاتيباوديري ومارك جويهي.

وتواجد على الطرفين روبرتس و جريمز، وتمركز مانينغ وفولتون في وسط الملعب، ولعب في الخط الأمامي جوردان موريس ويان داندا وجمال لو.

وهدد السيتي مرمى مضيفه في الدقيقة (2)، عندما اخترق جيسوس الدفاع قبل أن يسدد الكرة بيمينه، بيد أن الحارس وودمان كان لمحاولته بالمرصاد.

وانتظر السيتي حتى الدقيقة (15) لتهديد المرمى مجددا، عندما مرر رودري الكرة لميندي الذي أطلق كرة قابلها جيسوس ليهز الشباك من الخارج.

ومرر جيسوس الكرة إلى توريس في الناحية اليمنى من منطقة الجزاء، لكن الحارس وودمان تألق في إبعاد المحاولة بأطراف أصابعه في الدقيقة (22).

وافتتح السيتي التسجيل في الدقيقة (30)، عندما أرسل ووكر عرضية حاول توريس الوصول إليها دون أن ينجح، لكن الحارس لم يتمكن من إبعادها قبل أن تتهادى في شباكه.

جاء رد فعل سوانزي سريعا في الدقيقة (32)، عندما ركض فولتون باتجاه عرضية روبرتس المرسلة من الناحية اليسرى، لكن رأسيته علت المرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أرسل جيسوس كرة نحو منطقة الجزاء، حاول سترلينغ الوصول إليها، ليسدد بعد مضايقة الدفاع بجانب القائم الأيسر.

وجاءت بداية الشوط الثاني صاروخية، حيث أضاف سترلينغ الهدف الثاني في الدقيقة (47)، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك متغلبا على الحارس.

وبعدها بـ3 دقائق تمكن البرازيلي جيسوس من إضافة الهدف الثالث لمانشستر سيتي، بعدما تابع من مسافة قريبة تمريرة رأسية من البرتغالي سيلفا.

وتابع داندا كرة عرضية فوق مرمى السيتي بالدقيقة (54)، ليدخل بعدها رياض محرز وتومي دويل إلى تشكيلة الفريق الضيف مكان سترلينغ وجوندوجان.

وحصل محرز على الكرة ليحاول تمريرها أمام لميندي، بيد أن الدفاع أبعدها لتصل إلى البديل فودين الذي سدد كرة ارتدت من أحد المدافعين إلى ركنية.

وقلص البديل مورجان ويتيكر النتيجة في الدقيقة (77)، عندما مرر له مانينج الكرة، ليهيئها لنفسه قبل أن يسدد كرة أرضية بعيدة عن متناول الحارس.

وتلقى دويل تمريرة من جيسوس، ليختار الأخير التسديد بدلا من التمرير للمتحفز توريس، فمرت محاولته بجائب القائم البعيد،

وسط استياء مدربه في الدقيقة 84.


اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: