الرابطة المحترفة الثانية

مولودية قسنطينة – جامع: “فخور بحمل ألوان أعرق أندية الشرق، مللنا من الروتين ومتشوق لانطلاق البطولة والعودة للميادين”

فتح صخرة دفاع مولودية قسنطينة حسام جامع قلبه لجريدة “كلاسيكو سبور” حيث تحدث عن مشواره الكروي وتجاوزه مرحلة صعبة بعد تعرضه لإصابة على مستوى الركبة مع إتحاد عنابة، ناهيك عن تجربته الناجحة مع إتحاد خنشلة وكذلك مشواره مع الموك الذي حقق معه الصعود، إضافة إلى تشوقه للعودة إلى الميادين وانطلاق بطولة الرابطة الثانية عن قريب.

“تكونت في شباب الميلية، وحققت الصعود مع شباب جيجل من قسم ما بين الرابطات إلى الهواة”

في البداية تحدث جامع عن بدايته ومرحلة تكوينه قائلا:” تكونت في فريق شباب الميلية الذي يعد مدرسة كروية، حيث تدرجت فيه في مختلف الفئات الشبانية حتى وصلت لصنف الأكابر، ثم أمضيت بعدها في شباب جيجل الذي يعد الفريق الأول في الولاية بعدما اكتشفني الرئيس في ذلك الوقت، حيث لعبت مع الجياسدي موسما رائعا وحققت معه الصعود من قسم ما بين الرابطات إلى قسم الهواة، وبالتالي فقد شاركت في معظم المقابلات وقدمت موسما جيدا جعلني أتلقى العديد من العروض المغرية من الأندية التي تريد خدماتي.”

“وصلتني العديد من العروض المغرية، لكن ياحي خطفني وضمني للشاوية”

وتابع المدافع الصلب جامع كلامه  قائلا:” بعد تألقي اللافت في شباب جيجل وتحقيق الصعود لقسم الهواة، إنهالت علي العروض من أندية محترمة، لكن رئيس الشاوية عبد المجيد ياحي عرف كيف يقنعني وخطفني من الفرق التي تريد خدماتي، خاصة وأنه يعتمد على سياسية جلب الأسماء الشابة، حيث تحمست لفكرة حمل ألوان الشاوية، لاسيما وأنه فريق عريق ويفتح لك أبواب النجاح، لاسيما وأن العديد من اللاعبين المميزين الذين ينشطون في المحترف الأول مروا عليه على غرار خياط ويوسف خوجة، كما أن أفضل اللاعبين في قسم الهواة حاليا مروا  من قبل على اتحاد الشاوية ”

“تعرضت مع اتحاد عنابة لإصابة خطيرة في الركبة كادت تقضي على مشواري، وعالجت عند طبيب الترجي التونسي”

عرج صخرة الدفاع جامع على قضية تعرضه لإصابة خطيرة كادت تقضي على مشواره قائلا:” في الموسم الموالي انتقلت إلى اتحاد مدينة عنابة بتزكية من المدرب نذير لكناوي الذي أصر على خدماتي، حيث كان يشركني في وسط الميدان الدفاعي على غير العادة، لاسيما وأن منصبي الأصلي في محور الدفاع، وبالتالي فقد تعرضت لإصابة في الركبة في مقابلة وفاق القل ولم ألعب لستة أشهر كاملة، حيث أجريت فحوصات الكشف بالأشعة والتي بينت تعرضي لقطع في الرباط الصليبي، لكنني تنقلت لتونس من أجل العلاج عند طبيب الترجي التونسي الملقب بالطرابلسي، حيث أكد أن الإصابة ليست خطيرة ويلزمني الخضوع لعملية التأهيل الوظيفي .”

“وقعت في فيلاج موسى من أجل العودة لأجواء المنافسة واسترجاع إمكاناتي”

كشف جامع عن عودته الصعبة للميادين بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها على مستوى الركبة وابتعاده عن أجواء المنافسة لستة أشهر قائلا:” لا أخفي عليك أنني عشت مرحلة صعبة بعد تعرضي للإصابة على مستوى الركبة والتي أبعدتني عن الميادين لستة أشهر كاملة، حيث قررت العودة لفريق شباب حي موسى الذي سيمنحني الفرصة للمشاركة مجددا بسبب علاقتي الجيدة مع الرئيس مليط، لاسيما وأنني أصبحت لا أفكر في الجانب المالي تماما بقدر ما أفكر في العودة للمشاركة وإستعادة إمكانياتي  ومستواي الحقيقي، وبالتالي وصلت لهدفي وتجاوزت الفترة الصعبة بعد موسم رائع مع الفيلاج.”

“قضيت موسمين رائعين في اتحاد خنشلة، وكنا قريبين من تحقيق الصعود”

رجع المدافع حسام جامع إلى تجربته الناجحة مع فريق إتحاد خنشلة الذي لعب له موسمين متتاليين قائلا:” بعد استرجاع إمكانياتي مع فريق شباب حي موسى، إنتقلت إلى فريق إتحاد خنشلة الذي قضيت معه موسمين رائعين، حيث كان الموسم الأول مقبولا بقيادة المدرب لكناوي، لكن بعد رحيله وتعاقب المدربين أثر ذلك سلبا على مشوار الفريق بالرغم من المنافسة الشرسة مع إتحاد عنابة الذي صعد في نهاية المطاف، وفي الموسم التالي حققنا مشوارا رائعا وكنا على بعد خطورة من تحقيق الصعود، لكن مقابلة مروانة كانت منعرج البطولة حيث واجهنا فريقا محفزا وحكما متحيزا تسببا في هزيمتنا، وبالتالي فقد ضيعنا الصعود بسذاجة وهو ما حز في نفسي كثيرا لأننا كنا أفضل فريق في الهواة بشهادة الجميع .”

“انضممت لمولودية قسنطينة عن قناعة ودميغة أقنعني بمشروعه الرياضي، وفي الموسم الحالي جددت من دون تردد لأنني وجدت راحتي”

كما تحدث جامع عن قصة انتقاله لمولودية قسنطينة هذا الموسم قائلا:” كنت قريبا من التجديد في اتحاد خنشلة، لكن رحيل الرئيس السابق بوكرومة وقدوم الرئيس الجديد بومعراف غير المعطيات، حيث اتصلت بي أطراف من خنشلة عرضت علي التجديد مقابل الأموال لكنني رفضت لأنني أحس نفسي ابن الفريق، وبالتالي فقد إتصل بي مدربي السابق سمير حوحو الذي قام بتزكيتي لدى إدارة الموك، لكن بعد إستقالة بومعراف إتصل بي بوكرومة للعودة مجددا لكن الأمور حسمت لأنني منحت كلمتي للموك، وبالتالي فقد إلتقيت بالرئيس دميغة رفقة بن مسعود وعرف كيف يقنعني بمشروعه الرياضي والجانب المالي، وفي الموسم الحالي جددت في الموك من دون تردد لأنني وجدت راحتي فيه”

“الموسم الماضي حققنا مشوار بطل، وكنا قادرين على تقديم الأفضل وحسم الصعود قبل توقف البطولة لولا سوء التحكيم”

صرح جامع أن فريقه قدم الموسم الماضي مشوار بطل وكان قادرا على تقديم الأفضل قائلا:” الموسم الماضي كنا نمتلك مجموعة قوية في الموك بتواجد لاعبين مميزين، إضافة إلى زملائي السابقين في خنشلة على غرار قاسمي وبن مسعود، وبالتالي فقد سطرنا منذ بداية الموسم الصعود في المركز الأول بغض النظر عن القانون الجديد للرابطة الذي يسمح بصعود ستة أو سبعة أندية عن كل مجموعة، حيث قدمنا مشوار بطل وفزنا في العديد من المقابلات المهمة لنثبت أننا الأقوى في المجموعة، لكننا كنا قادرين على تقديم الأفضل والإنفراد بالصدارة بفارق مريح عن بقية الملاحقين لولا سوء التحكيم حرمنا من العديد من النقاط المهمة وتسبب في تعادلنا أو هزيمتنا”

“أتدرب حاليا على انفراد في الغابة، لكننا مللنا من الروتين ومن حسن حظنا أننا نلعب مقابلات ما بين الأحياء”

وفيما يخص توقف التدريبات بقرار فوقي بسبب تفشي فيروس كورونا فقد علق جامع كالتالي:” توقف التدريبات بسبب إنتشار فيروس كورونا قرار فوقي لا نقاش فيه بالرغم من خوضنا تربصا مغلقا أولا في قسنطينة، وبالتالي فإنني أتدرب على إنفراد تقريبا يوميا من خلال الركض في الغابة والتدرب في المنزل وقاعة تقوية العضلات بغية الحفاظ على اللياقة البدنية تحسبا لاستئناف التدريبات ونخضع للمتابعة من طرف المحضر البدني قريون الذي منحنا برنامجا خاصا، كما أننا نعاني من الروتين والملل بسب غياب التدريبات الجماعية، ومن حسن حظنا أننا نقيم مقابلات ما بين الأحياء من أجل البقاء في الفورمة وأجواء المنافسة، كما ننتظر بفارغ الصبر قرار عودة التدريبات وانطلاق البطولة.”

 بلال.م

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: