الرابطة المحترفة الثانية

م .باتنة/ زيداني:”لن نحدث تغييرات على الطاقم الفني والديون هاجسنا الأكبر”

اعتبر رئيس مولودية باتنة مسعود زيداني الاختلاف في الرؤى والتضارب في اتخاذ القرارات ناجم عن التداخل في الصلاحيات، موضحا في هذا الحوار أن مصلحة الفريق أجبرته على التراجع عن إحداث تغييرات على مستوى الجهاز الفني ومن ثمة الاحتفاظ بنفس التركيبة. وقال زيداني أن فريقه لن يشرع في التدريبات الجماعية إلى حين حصوله على الرخصة، مبرزا الانعكاسات السلبية لاستمرار حالة التجميد، فيما اعتبر مسألة الديون باتت تؤرق الإدارة وتشكل هاجسها الأكبر في ظل تهديد بعض الدائنين للحجز على رصيد الفريق.

كثر الحديث وتعددت الآراء حول تركيبة الجهاز الفني، ما هو موقف زيداني كمسؤول أول في الفريق؟

أعتقد بأن التداخل في الصلاحيات نتجت عنه بروز الكثير من الآراء والاقتراحات حول هذا الملف الذي أؤكد بأنني طويته نهائيا، من خلال المراهنة على الاستقرار والاحتفاظ بالمدرب غيموز وكامل أعضاء طاقمه، دون أي إقصاء أو تغيير. أطمئن الأنصار بالإبقاء على نفس الجهاز الفني، لأنه لدينا انشغالات أخرى، نسعى لتسويتها حفاظا على سكينة الفريق.

لكن سبق وأن عبرت عن عزمك على إحداث تغييرات؟

صحيح أنه كانت لدي رغبة في القيام بتعديل طفيف، لكن مصلحة الفريق جعلتني أتراجع عن موقفي وأرفض كل مقترحات بقية أعضاء المكتب المسير، ومن ثمة وضع كامل الثقة في الطاقم الفني الحالي.

معنى هذا أن اجتماع يوم الجمعة سقط في الماء؟

لا، أبدا لكن ستقتصر أشغاله على استعراض الأزمة المالية الخانقة التي يتخبط فيها الفريق، وتداعيات تهديدات اللاعبين بالدخول في إضراب بسبب مستحقاتهم. كما سنعمل على إيجاد مخرج لإشكالية الديون وعملية الحجز على الرصيد.

ألا ترى بأن هذا الوضع يعطي الانطباع بوجود انقسامات وسط المكتب المسير؟

كما سبق وأن ذكرت، لا أشك في نزاهة أعضاء الطاقم المسير، كلهم يعملون من أجل مصلحة الفريق. لكن شخصيا ارفض التدخل في صلاحياتي، ومن ثمة على كل عضو احترام حدود عمله. لذلك، أرى بأن الانقسامات التي تتحدث عنها بعض الأطراف، لا توجد بشكل فعلي وواضح.

بعد الانتهاء من الأمور التنظيمية ماذا عن التحضيرات؟

لا يمكن لنا القيام بأي خطوة دون الحصول على الرخصة، ولو أننا نأمل في رفع الحظر والشروع في التدريبات خلال الثلث الأول من شهر ديسمبر الجاري. كما أن اللاعبين يتدربون حاليا على انفراد وفق البرنامج المسلم لهم، حتى وإن يصعب علينا متابعة ومراقبة التدريبات.

ما هو المطلوب في رأيك لأداء موسم ناجح؟

يجب توفير الإمكانيات اللازمة وتكثيف الجهود، مع وضع مصلحة الفريق في المقام الأول. وعلى اللاعبين التحلي بروح المسؤولية، وتفادي التفكير دوما في الأموال، لأن مستحقاتهم محفوظة. شخصيا آمل في دخول إعانة الوالي في أقرب وقت لتسوية وضعية اللاعبين وضمان الاستقرار المطلوب.

الأنصار يتطلعون هذا الموسم لتحقيق فرحة طال انتظارها بماذا تعدهم؟

لا يمكن تقديم وعود في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق سيما من الناحية المالية، فضلا عن الحالة الصحية ببلادنا جراء جائحة كورونا. مبدئيا نهدف لتكوين فريق تنافسي مع محاولة احتلال مرتبة مشرفة. لكن طموحاتنا قد تكبر مع مرور الجولات، ومعها تتفتح الشهية بعد التأقلم مع طبيعة وأجواء المنافسة والبروتوكول الصحي.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: