الأخبار الرابطة المحترفة الثانية

م.قسنطينة: الموك يؤكد الإستفاقة في البطولة بقيادة المدرب الجديد زاوي

تمكن عشية أمس الأول فريق مولودية قسنطينة من تحقيق فوز ثمين أمام الضيف مولودية باتنة بهدف نظيف من توقيع المهاجم المخضرم عبد الوهاب جاهل إثر ضربة جزاء ترجمها بنجاح مانحا فريقه النقاط الثلاث، حيث عاد الموك للسكة الصحيحة وأكد الإستفاقة في البطولة تحت قيادة المدرب الجديد كريم زاوي الذي زرع في اللاعبين الروح القتالية وأعاد الثقة لهم، وبالتالي فقد تسلق الموك جدول الترتيب العام وبفارق ثلاثة نقاط فقط عن المتصدر إتحاد عنابة.

زاوي حقق أول فوز داخل الديار وثاني فوز على التوالي

من جهته فقد حقق المدرب الجديد للموك كريم زاوي الديكليك منذ قدمومه على رأس العارضة الفنية لفريق مولودية قسنطينة وقلب المعطيات بعد البداية المتعثرة في البطولة، حيث تمكن من طرد النحس الذي لازم اللاعبين داخل الديار بعد التعادل في مناسبتين أمام كل من إتحاد عنابة وهلال شلغوم العيد، وذلك من خلال الفوز لأول مرة أمام مولودية باتنة، ناهيك عن تحقيق ثاني فوز على التوالي أمام كل من أولاد جلال والبوبية والعودة للمنافسة بقوة على تأشيرة الصعود.

التقني العاصمي أعاد الثقة للاعبين وتجاوز مرحلة الفراغ النفسي

تمكن المدرب الجديد والتقني العاصمي كريم زاوي من معالجة الموك من الناحية النفسية منذ قدومه وتجاوز مرحلة الفراغة الرهيبة التي عاشتها التشكيلة، وذلك بعد فقدان اللاعبين الثقة في النفس وغياب الإرادة والرغبة في اللعب بسبب النتائج السلبية المحققة في الأربع جولات الأولى من البطولة أمام كل من جمعية الخروب، إتحاد عنابة، إتحاد الشاوية وهلال شلغوم العيد، حيث رفع معنويات اللاعبين وزرع فيهم الروح القتالية فيهم من أجل الدخول بقوة والظهور بوجه مغاير في الجولات القادمة، ناهيك أنه أعاد لهم الثقة ووجد التوليفة اللازمة لتحقيق النتائج الإيجابية.

أشعل المنافسة بين اللاعبين ومنح الفرصة للاحتياطيين

قام المدرب الجديد كريم زاوي بإحداث ثورة على التشكيلة الأساسية التي خاضت الجولتين الماضيتين أمام كل من أولاد جلال ومولودية باتنة، وذلك بعد الوجة الشاحب الذي ظهر به الفريق في الأربع جولات الأولى من عمر البطولة، حيث منح الفرصة لجميع اللاعبين من دون استثناء من أجل الوقوف على إمكانياتهم الفنية والبدنية عن قرب والاعتماد على الأفضل والأكثر جاهزية، وبالتالي فإنه أشعل المنافسة على الظفر بمكانة أساسية والدخول ضمن مخططاته المستقبلية وهو ما يصب في مصلحة الموك على العموم.

الهجوم سجل أربعة أهداف والدفاع تلقى ثلاثة أهداف

بالمقابل يعد هجوم مولودية قسنطينة الحلقة الأضعف منذ بداية البطولة، حيث إتضح أن القاطرة الأمامية معطلة وبحاجة للتصليح، حيث سجل الخط الأمامي أربعة أهداف فقط خلال ستة جولات، منها هدفين من ضربة جزاء أمام جمعية الخروب ومولودية باتنة، وهدف بن مسعود أمام إتحاد الشاوية وهدف جامع أمام أولاد جلال،  بينما ضيعت ضربة جزاء أمام إتحاد عنابة، ناهيك أن الدفاع تلقى هو الآخر ثلاثة أهداف منها هدف أمام جمعية الخروب في الجولة الإفتتاحية وهدفين أمام إتحاد الشاوية، وبالتالي فإنه يعاني هو الآخر وبحاجة لإيقاف النزيف في أقرب وقت ممكن.

سيسيّر مرحلة الذهاب مقابلة بمقابلة ويحصد المزيد من النقاط

يبدو أن المدرب زاوي قدم للموك في مرحلة حساسة بعد سلسلة النتائج السلبية المسجلة في الأربع جولات الأولى، وبالتالي فقد أعاد الكتيبة الزرقاء والبيضاء للسكة الصحيحة قبل 6 مقابلات قبل نهاية مرحلة الذهاب وسيسيرها مقابلة بمقابلة من أجل إبعاد الضغط عن لاعبيه في انتظار تعثر الفرق المنافسة التي لا يمكنها طبعا الفوز بكل المباريات، حيث طالب  اللاعبين بالابتعاد عن الضغط وعدم التفكير في تضييع الصعود منذ البداية وفارق النقاط على المتصدرين وعليهم حصد أكبر عدد من النقاط، حيث سيقوم بعدها بتقييم الفريق بعدها وغربلة التعداد من دون شك.

الموك سيستقبل عشية السبت القادم نادي التلاغمة

على صعيد آخر سيستقبل فريق مولودية قسنطينة عشية السبت القادم بملعب الشهيد بن عبد المالك رمضان الضيف نادي التلاغمة لحساب الجولة السابعة من بطولة الرابطة الثانية للمجموعة الشرقية، حيث يطمح أشبال المدرب كريم زاوي للإطاحة بأولاد سمايل من أجل تحقيق ثالث فوز على التوالي وتدعيم الرصيد بثلاثة نقاط ثمينة سيكون لها وزن كبير في مشوار الصعود، وبالتالي فإن الكتيبة الزرقاء والبيضاء جاهزة للمهمة وتريد حصد المزيد من النقاط قبل نهاية مرحلة الذهاب.

المنافس شرس وتعادل من قبل مع الموك في مقابلة ودية تحضيرية

يعد فريق نادي التلاغمة الوافد الجديد على الرابطة الثانية لأول مرة منافسا شرسا وليس في المتناول بتاتا، حيث يمتلك تشكيلة محترمة تضم لاعبين مميزين على غرار اللاعبين السابقين للموك بولعابة ودريدح، إضافة إلى العمري الذي حمل ألوان شباب باتنة وجمعية الخروب، كما أنه يحتل المرتبة الرابعة برصيد عشرة نقاط وبفارق نقطة وحيدة على الموك، كما أنه تعادل من قبل وديا بهدف لمثله في مقابلة ودية تحضيرية ولو أن المدرب السابق عقون لعب وقتها بالتشكيلة الإحتياطية.

أشبال زاوي عازمون على الإطاحة بأولاد سمايل وتسلق جدول الترتيب

من جهتهم فإن أشبال المدرب العاصمي كريم زاوي عازمون على الإطاحة بنادي التلاغمة العنيد الذي يحتل المرتبة العامة في جدول الترتيب العام ولن يأتي لقسنطينة من أجل النزهة، وذلك من أجل الثار رياضيا لهزيمة الموسم الماضي وأحداث الشغب التي حدثت بعد المقابلة، إضافة إلى تدعيم الرصيد بثلاثة نقاط ثمينة وتسلق جدول الترتيب العام تدريجيا، وبالتالي فإن الفرصة مواتية لتحقيق ثالث فوز على التوالي بعد الفوز أمام كل من شباب أولاد جلال ومولودية باتنة، وذلك بغية إنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة مريحة وتضييق الخناق على المتصدر إتحاد عنابة وملاحقيه المباشرين.

                                                                                            بلال.م

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: