الأخبار الرابطة المحترفة الثانية

م.قسنطينة 1-0 ن.التلاغمة: دردوري يقود الموك للفوز الثالث على التوالي

حقق عشية أمس فريق مولودية قسنطينة فوزا ثمينا داخل أسوار ملعب الشهيد بن عبد المالك رمضان أمام الضيف نادي التلاغمة بنتيجة هدف نظيف في إطار الجولة السابعة من بطولة الرابطة الثانية للمجموعة الشرقية، حيث سجل الهدف الوحيد للموك المهاجم القادم من الجنوب لسعد دردوري في الشوط الأول، وبالتالي فقد تمكن المدرب الجديد كريم زاوي من تحقيق الديكليك مع الموك وإعادته للسكة الصحيحة بعد فوزه لثالث مقابلة على التوالي منذ قدومه على رأس العارضة الفنية للموك هذا الموسم.

د2، دردوري يفتتح مجال التسجيل للموك في الشوط الأول

بداية المقابلة كانت قوية من جانب المحليين الذين بادروا نحو الهجوم بغية مباغتة التلاغمة، حيث نفذ فرحات مخالفة في د2 ناحية زميله ميدون الذي قام بتوزيعة عرضية نحو القائم الثاني ودفاع التلاغمة يرتبك في إبعاد الكرة لتعود للمهاجم دردوري ويضعها في الشباك بسهولة مانحا فريقه هدف التقدم.

د41، رأسية صغير كادت تخادع الحارس بوسافر

رد فعل التلاغمة جاء متأخرا في د41 وقبل خمسة دقائق عن نهاية المرحلة الأولى، حيث نفذ دريدح ركنية ورأسية المهاجم صغير كادت تخادع الحارس بوسافر ومرت بردا وسلاما على مرماه.

د47، جاهل يراوغ ويسدد من بعيد فوق الإطار

في المرحلة الثانية كاد المهاجم المخضرم عبد الوهاب جاهل يضاعف النتيجة للموك، حيث قام بعمل فردي رائع من خلال مراوغة مدافعين، لكن تسديدته القوية كانت فوق الإطار من حسن حظ حارس التلاغمة

د68، مخالفة دريردح إصطدمت بالعارضة الأفقية

كاد مدافع التلاغمة عمر دريدح يعدل النتيجة في د68، بواسطة مخالفة مباشرة قوية، حيث خادعت الحارس بوسافر وحائط الصد، لكن من حسن حظها أنها إصطدمت بالعارضة الأفقية التي نابت عن الحارس.

د85، الحارس بوسافر يتصدى لتسديدة لشهب على مرتين

تواصل ضغط الفريق الزائر نادي التلاغمة من أجل معادلة النتيجة قبل نهاية المقابلة، حيث سدد المهاجم لشهب تسديدة قوية من بعد 25 متر في د85، لكن الحارس بوسافر بالمرصاد وتصدى لها على مرتين منقذا فريقه من هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من المقابلة.

مقابلة خاصة للثلاثي بولعابة، لشهب ودريدح والحارس سليماني

مقابلة الأمس كانت خاصة بالنسبة لبعض اللاعبين من جانب التلاغمة أمام فريقهم السابق مولودية قسنطينة، على غرار المهاجمين أسامة بولعابة وأمير لشهب وكذلك المدافع عمر دريدح الذين سبق لهم حمل ألوان الموك من قبل وشاركوا أساسيين، بينما في الجهة المقابلة كانت المقابلة خاصة بالنسبة للحارس الشاب أشرف سليماني خريج مدرسة شباب قسنطينة والذي حمل ألوان التلاغمة من قبل قبل أن يعود لقسنطينة من بوابة الموك من أجل البحث عن أجواء المنافسة.

غياب الثنائي عايش وعريبي هن القائمة بسبب الإصابة

بينما غاب عن مقابلة التلاغمة كل من القائد ياسين عايش بعد عدم تعافيه من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى وتر الساق وخضوعه لفترة راحة إجبارية خوفا من تفاقم الإصابة، وكذلك المدافع الأيسر عبد السلام عريبي الذي يعاني من الإصابة على مستوى العضلة المقربة والتي رحمته من المشاركة في الجولة الماضية أمام مولودية باتنة.

فرحات شارك بعد تعافيه من الإصابة وعودة جاهل للتشكيلة الأساسية

سجلت تشكيلة مولودية قسنطينة أمام نادي التلاغمة عودة صانع الألعاب أيوب فرحات بعد تعافيه من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الفخذ والتي حرمته من المشاركة في الجولتين الماضيتين أمام كل من شباب أولاد جلال ومولودية باتنة على التوالي، إضافة إلى عودة المهاجم المخضرم عبد الوهاب جاهل للتشكيلة الأساسية مكان زميله لعريبي وذلك بعد تألقه في الجولة الماضية أمام البوبية وتسجيله هدف الفوز الوحيد من ضربة جزاء شرعية ترجمها بنجاح.

المدرب زاوي أقحم بوطويلي مكان عريبي على الجهة اليسرى

قام الطاقم الفني للموك بقيادة المدرب الجديد كريم زاوي ومساعده مراد لوجناف ببعض التغييرات مقارنة بمقابلة مولودية باتنة في الجولة الماضية بالرغم من تحقيق الفوز الأول داخل القواعد، حيث أقحم وسط الميدان عبد الحكيم بزاز الذي إستنفذ العقوبة المسلطة عليه مكان هدروق، وكذلك المدافع الأيسر بوطويلي مكان زميله عريبي الذي تعرض لإصابة ويخضع لفترة راحة إجبارية، ناهيك عن لعبه بمهاجمين صريحين ويتعلق الأمر بجاهل ودردوري .

رديف الموك فاز بهدف نظيفين ويعتلي الصدارة عن جدارة

على صعيد آخر فقد فاز رديف مولودية قسنطينة صبيحة أمس في المقابلة التي جمعته أمام رديف نادي التلاغمة بملعب الشهيد بن عبد المالك رمضان بهدفين نظيف من توقيع تواتي وزامشة، وبالتالي فإن الفريق يعتلي مؤقتا صدارة جدول الترتيب بعد فوزه في سبعة جولات متتالية أمام كل من الخروب وعنابة والشاوية، هلال شلغوم العيد، شباب أولاد جلال ومولودية باتنة ونادي التلاغمة على التوالي، حيث يقوم المدرب عبد الغاني قموح بعمل جيد لحد الساعة رفقة صنف الرديف ويعد بتقديم لاعبين مميزين للفريق الأول في المستقبل لاسيما وأن سياسية التكوين غابت عن الموك في السنوات الأخيرة.

زاوي:” أشكر اللاعبين على العزيمة والروح القتالية، وأكدنا عودتنا القوية “

أشاد المدرب الجديد لمولودية قسنطينة كريم زاوي بأداء لاعبيه أمام نادي التلاغمة والفوز الثالث والثاني المحقق داخل القواعد قائلا:” لقد واجهنا منافسا قويا لم يأتي لقسنطينة من أجل النزهة، حيث خلق لنا العديد من الصعوبات، وبالتالي فقد سجلنا هدفا مبكرا منحنا الأفضلية المعنوية وحافظنا على النتيجة بعدها، وبالتالي أشكر أشبالي على الأداء الرجولي وتحقيق الفوز الثاني على التوالي، كما أننا نستهدف الفوز بكافة اللقاءات المتبقية من مرحلة الذهاب وحصد المزيد من النقاط من أجل تسلق جدول الترتيب العام والإقتراب من فرق المقدمة، حيث نعد الأنصار ببذل قصار جهدنا لإسعادهم في المستقبل.”

بلال.م

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: