قسم الهواة

هلال شلغوم العيد – بلخليفي: “الهلال فريق القلب وآمل ألا نحرم من متابعته عن قرب”

يتابع عشاق ” الخضرة ” أخبار الساحة الرياضية بإهتمام كبير، في ظل الوضعية الصحية التي تعرفها البلاد بسبب وباء ” كورونا” ولآن المناصر سيّحرم من متابعة الفريق الذي يناصره عن قرب بسبب هذا الفيروس، فالكثير من أنصار الهلال يأملون في تحسّن الوضع الصحي ليّتمكنوا من العودة إلى المدرجات،على غرار المناصر عبد الغاني بلخليفي الذي أكد لجريدة ” كلاسيكو” أنه يتابع أخبار الساحة الوطنية بإهتمام على أمل تعود الحياة لطبيعتها وتفتح أبواب الملاعب على مصراعيها أمام الانصار ليتابعوا فرقهم عن قرب، وأضاف ” الممرض ” السابق للهلال أنه لايتخيّل أن تلعب بطولة هذا الموسم دون جمهور، ويحرّم أنصار الفرق من متابعة فرقهم عن قرب

الهلال فريق القلب وأتابع أخباره باهتمام كبير

في معرّض حديثه عن الهلال وماينتظر منه في الرابطة الثانية الهاوية، قال عبد الغاني أن الهلال فريق ” القلب ” ويتابع أخباره بإهتمام كبير، وأعرب أيضا عن سعادته حين حقق الصعود بعد عدة مواسم عجاف،وأضاف بلخليفي أن ” الخضرة ” متنفسهم الوحيد في مدينة يعشق شبابها كرة القدم،ولايتخيّل نفسه بعيدا هذا الموسم عن المدرجات، لذلك فهو يدعو الله عزوجل أن يرفع عنا الوباء وتعود الحياة لطبيعتها،ليّتمكن من متابعة” الخضرة ” عن قرب في بطولة ستكون صعبة والتنافس فيها سيكون على اشده

أحتفظ بذكريات جميلة مع الهلال

عبد الغاني بلخليفي قبل أن يكون ممرضا سابقا لفريق ” الشاطو” فإنه بالدرجة مناصرا له، قال أنه يعشق ” الخضرة ” منذ نعومته أضافره، الكرة تسري في عروقه ويعتبر نفسه محظوظا لآنه يحتفظ بذكريات جميلة مع الهلال، حين كان يشتغل في الفريق بصفته ممرضا للفريق،وأضاف عبد الغاني مع مرور السنوات لاتزال تربطة علاقات بلاعبين حملوا ألوان الفريق خاصة من خارج أبناء ” المدينة ” وحين يقلّب ” ألبوم ” صوّره في مشواره مع الهلال، يعود به الزمن إلى تلك الاوقات التي كانت يختلط فيها القلق والفرح، ولم يخف عبد الغاني سعادته بصعود الفريق هذا الموسم للرابطة الثانية وحسبه أن الهلال يستحق مكانة أفضل، ويأمل في أن يستعيد بريقه في قادم الايام .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: